7:00 مساءً / 12 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

عاجل ||

صافرات الإنذار تدوي في مستوطنة “نيريم” في غلاف قطاع غزة اثر تجدد إطلاق الصواريخ

سميح خلف يكتب …. عائلة مقدسية تبرم بينها اتفاق عائلي لمواجهة بيع الاراضي في القدس

سميح خلف يكتب …. عائلة مقدسية تبرم بينها اتفاق عائلي لمواجهة بيع الاراضي في القدس

منذ اتفاق اوسلو ازادت الهجمة التهويدية على القدس وماولة السيطرة على احيائها واراضيها وعقاراتها ، فالتوجه الاسرائيلي لا يقتصر على بناء المستوطنات الكبرى مثل مستوطنة معالي ادوميم والتي هي الان امام مشروع ضم وربطها مع تل ابيب مقدم امام الكنيست الاسرائيلي وتبلغ عدد المستوطنات الاسرائيلية في القدس الشرقية وبناء على مركز بتسليم لحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية حوالي16 مستوطنة تضم 375 الف مستوطن ، اما عقارات القدس فتتعرض للاستيلاء تارة وتارة اخرى للبيع من خلال السماسرة ،مؤتمر الشتات وعودة الذاكرةتنشط جمعية «عطيرات كوهانيم» الاستيطانية في وضع اليد على عقارات فلسطينية في البلدة القديمة باستخدام الأجهزة الحكومية الإسرائيلية او السماسرة. وقد وقفت هذه الجمعية، التي بدأت عملها قبل 30 عاماً وتتخذ من حي الواد في البلدة القديمة مقراً لها وفي بلدة سلوان، تنشط جمعية «العاد» الاستيطانية في وضع اليد على عقارات فلسطينية في مسعى لتحويلها إلى ما تسميه (مدينة داود).
تنشط الجماعات الاستيطانية الإسرائيلية في محاولة لتغيير الوضع الديمغرافي القائم في البلدة القديمة لمنع أي إمكانية حل سياسي تصبح بموجبه القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية. واسقاط حل الدولتين كخيار فلسطيني لحل الصراع بالحد الادنى .
منذ سنوات سابقة كان الحصول على الجنسية الاسرائيلية من اهم الكبائر حيث كان يلاحق الحاصلين عليها اجتماعيا ووطنيا اما اليوم فالاف الطلبات المقدمة من المقدسيين للحصول عليها وكما يقول بعضهم للخروج من حالة التمييز والعنصرية التي تلاحق سكانها الفلسطينيين ، ولكن من المهم ان نفهم وان نادت السلطة في شعائرها الخطابية بان القدس عاصمة دولة فلسطين ..! ولكن في الحقيقة تكاد القدس يتيمة في موازنة السلطة وتكاد تكون معدومة ، وتبقى القدس وعقاراتها ومسجدها الاقصى واراضيها هي محل افتراس للرأس المال الاسرائيلي المدعوم من جهات حكومية ورأس مال لرجال اعمال اسرائيليين ، والاهم من ذلك وما ذكرته بعض التقارير بان هناك مجموعة من السماسرة ذات نفوذ في مواقع السلطة يمارسون انشطتهم في الخفاء .
عائلة الرجبي الرفاعي المنتشرة في القدس والخليل اخذت على عاتقها مواجهة بيع الاراضي والسماسرة ومن خلال اتفاق عائلي له انضباطياته امام عملية تسريب العقارات والاراضي ، وعندما تأخذ عائلة فلسطينية قرار بهذا امام عجز واهمال الدوائر الرسمية الفلسطينية فأنها يقظة وطنية تبدأ فيها العشائر والقبائل والعائلات الفلسطينية كأجراء دفاعي للحفاظ على الارض الفلسطينية وتاريخيتها في القدس والخليل ، عائلة الرجبي التي تتمتع بتميز وطني وانضباطيات وطنية تلتصق خلايها بالارض وفلسطينيتها واسلاميتها ومقدساتها الاسلامية والمسيحية هي القدوة والنموذج والطليعة لباقي العائلات والقبائل والعشائر لكي تحذو حذوها وفي غياب برامج فاعلة وحقيقية من قبل السلطة لحماتية الارض والعقارات وتوفير مظلة اجتماعية للمقدسيين .
وهنا نعرض ما جاء في الاتفاق العائلي من انضباطيات والتزامات لافراد العائلة ومن خلال مجلسها لحماية املاكها وعقاراتها في القدس والخليل :-
هذا بيان للناس: صادر عن مجلس عائلة آل الرجبي الرفاعي وعموم آل الرجبي الرفاعي في محافظة القدس والخليل بفلسطين
نظراً للظروف التي تمر بها القدس الشريف من الاعتداء على مقدساتها وأراضيها وعقاراتها ومن انتهاك لحرية المقدسات والاعتداء على العقارات بالتسريب والاستيطان:
صادر عن مجلس عائلة آل الرجبي الرفاعي وعموم آل الرجبي الرفاعي في محافظة القدس والخليل بفلسطين
نظراً للظروف التي تمر بها القدس الشريف من الاعتداء على مقدساتها وأراضيها وعقاراتها ومن انتهاك لحرية المقدسات والاعتداء على العقارات بالتسريب والاستيطان
بأساليب مختلفة ضمن خطة للسيطرة على القدس وعقاراتها والحد من التواجد العربي في مدينة القدس, وقيام بعض ذوي النفوس المريضة والضعيفة في تسريب العقارات للمجموعات الاستيطانية في منطقة القدس والخليل عامه وسلوان خاصة . فان مجلس عائلة الرجبي الرفاعي وعموم العائلة يوضحون الاتي :
1- يمنع القيام من أي أحد من أفراد العائلة ببيع الأراضي والبيوت والعقارات في محافظة القدس والخليل وضواحيها الي أي كان دون الرجوع الي مجلس العائلة واطلاعه .
2- كل من يريد من أفراد العائلة بيع ارض أو عقار فعليه عرض ذلك على العائلة وأبنائها من خلال مجلس العائلة وأخذ الموافقة الخطية قبل ابرام أي اتفاق أو اجراء عقد بيع للعقار الذي يملكه أو ينتفع به .
3- في حالة عدم رغبة العائلة وأفرادها بالشراء فلا بد من عرض أي مشتري للعقار على مجلس العائلة وأخذ الموافقة المسبقة على البيع من مجلس العائلة ومن جميع الجهات المختلفة .
4- كل من لا يلتزم بمضمون ما ذكر في البنود أعلاه يتحمل وحده كامل المسؤولية في حال التسريب للعقار, وتخلي العائلة ومجلسها المسؤولية التامة عن ذلك , ويعرض نفسه للعقوبات من العائلة بالمقاطعة الاجتماعية وقد تصل الي البراءة التامة منه ومن يتعاون معه .
والله من وراء القصد .
مجلس وعموم آل الرجبي الرفاعي.
القدس والخليل

شاهد أيضاً

أسيران يواصلان معركة الأمعاء الخاوية

شفا – يُواصل أسيران فلسطينيان في سجون الاحتلال، معركة الأمعاء الخاوية ضد اعتقالهم إداريًا والتمديد …