12:59 مساءً / 18 يناير، 2021
آخر الاخبار

تطور العلاقات الروسية – الإماراتية ، بقلم : فينيامين بوبوف

تطور العلاقات الروسية – الإماراتية ، بقلم : فينيامين بوبوف

تنظر روسيا بطريقة إيجابية لنتائج الزيارة التي قام بها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، إلى موسكو في 14 ديسمبر الجاري، حيث أجرى محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وكبار المسؤولين الروس، في جوّ مفعم بالثقة وبدرجة عالية من التفاهم المتبادل، وتم التطرق لأهم القضايا المتعلقة بتطوير علاقات الصداقة التقليدية الروسية – الإماراتية بإسهاب وتفصيل.

وخلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2020، سجل النشاط التجاري بين البلدين نمواً بنسبة 60% عن السنة السابقة وبلغ 2 مليار دولار، ويشهد التعاون بين «الصندوق الروسي للتنمية المباشرة» RDIF و«الصندوق السيادي لشركة مبادلة» لدولة الإمارات، تطوراً لافتاً.

كما اشتمل إطار التعاون بينهما على التنفيذ الفعلي لأكثر من 50 مشروعاً بكلفة إجمالية فاقت 2.3 مليار دولار، وتقتضي الخطط الأخرى المتفق عليها، زيادة المحفظة الاستثمارية إلى 7 مليارات دولار بحسب التوجهات الجديدة.
وتحادث الطرفان أيضاً حول الآفاق الواسعة لتعزيز التعاون في المشاريع الفضائية بعد أن نجح رائد الفضاء الإماراتي الأول هزّاع المنصوري في الانضمام إلى طاقم المحطة الفضائية الدولية خلال الفترة من 25 سبتمبر حتى 3 أكتوبر من عام 2019، ويوم الثاني من شهر ديسمبر الجاري، تم بنجاح إطلاق قمر اصطناعي إماراتي آخر إلى مدار حول الأرض لإنجاز مهمات استشعار سطح الأرض عن بعد، بواسطة صاروخ الإطلاق الروسي «سويوز إس تي» Soyuz-ST.

من جهة أخرى، تم التباحث بإسهاب بين موسكو وأبوظبي حول التنسيق المشترك ذي الأهمية البالغة في السوق العالمية للهيدروكربونات، كما تحادث الطرفان أيضاً حول الأوضاع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكانت رؤاهما متطابقة حول معظم القضايا المتبقية.

وقال لافروف إن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية يزداد قبولاً، وهي ظاهرة إيجابية أن يتم فتح قنوات التواصل الحضاري المبنية على الأسس القانونية. ومع ذلك، فإن هذه العملية وفقاً لما أكده الوزيران، لا يجب أن تغطي على القضية الفلسطينية التي يتحتم حلّها على أساس قرارات الأمم المتحدة، وأن المجتمع الدولي مطالب بتقديم المساعدة لإطلاق مفاوضات مباشرة بين فلسطين وإسرائيل.

وتناولت المحادثات أيضاً، التأكيد على ضمان الاستقرار في منطقة الخليج وتأسيس نظام للأمن الجماعي، وهي مهمة تفترض تشكيل آليات للاستجابة المشتركة للتحديات القائمة بمشاركة جميع الدول المعنية.

ويشهد التعاون بين البلدين في مكافحة جائحة فيروس كورونا تطوراً مشهوداً، وقد انطلقت المرحلة الثالثة من اختبارات اللقاح «سبوتنيك-V» في الإمارات، وتباحث الطرفان في إمكان إجازة إنتاجه.

شاهد أيضاً

منخفض قطبي يؤثر على البلاد

شفا – يستمر تأثر البلاد بالمنخفض الجوي اليوم الاثنين، و يطرأ انخفاض على درجات الحرارة …