5:21 صباحًا / 17 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

عـزاء عائلة دحـلان يكشف حقيقة عباس..!! بقلم : وصفي أبو سمحان

عـزاء عائلة دحـلان يكشف حقيقة عباس..!! بقلم : وصفي أبو سمحان
كشف سرادق عزاء عائلة القائد المناضل محمد دحـلان ” أبو فادي ” الذي حضره عشرات الالاف من أبناء الشعب الفلسطيني و قادة فصائل المقاومة الوطنية و الأسلامية في غزة لتقديم واجب العزاء في وفاة شقيقه الأكبر المرحوم حسن دحلان ” أبو أشرف ” القناع عن الوجه الحقيقي و الحقد الدفين لمحمود رضا عباس ميرزا الذي رفض تقديم واجب العزاء في صورة جديدة لما يكنه من حقد لكل ما هو فلسطيني .!
شاهدنا هذا الحقد سابقا في الحملة المستهجنة من كيل الأتهامات و الشتائم من محمود عباس و زمرته المنحرفة ضد القائد أبو فادي في ظل الدور المرسوم له في القضاء على البقية الباقية من شرفاء حـركة ” فـتح ” ، كما هدفت الحملة إلى زيادة إرباكنا في الحركة ، وجعلنا نخطئ في ترتيب الأولويات ، ونخطئ في البديهيات لتبرير فعلته الشنيعة و التي تمثلت في تدمير الحركة ..!!
فقد دأب محمود عباس منذ أن تولى السلطة عام 2005 م على ذبح وتسفيه وتشويه قادة و كوادر ” حـركة فـتح ” الشرفاء بدءأً من القائد المناضل محمد دحلان مروراً بمحاولة إغتيال القائد المناضل ماجد أبو شمالة ، و محاولة إغتيال القائد المناضل سفيان أبو زايدة ، والقضاء على كوادر كتائب شهداء الأقصى و سحب سلاحهم ووضعهم في السجون ، و أخيراً و ليس آخراً حرمان أكثر من خمسين ألفا من المجاهدين والموظفين من رواتبهم في غزة تحقيقا لسياسة التجويع التي يمارسها العدو الاسرائيلي .!
و ذلك لتحقيق الوهم الذي يداعب مخيلته من الإستيلاء على مقاليد و مقدرات ” حـركة فـتح ” . . !!
الغريب أن تاريخ ” حـركة فـتح ” خلال أكثر من نصف قرن قد إتسخ بنفس الوجوه العفنة التي تاجرت بالحركة وكانت نهايتها الطبيعية “مزبلة التاريخ ” ..!!
( والذي يبدو في الأيام الأخيرة أن ” حـركة فـتح ” تحتاج لعشرات المزابل ) !!
وإن كان للإنسان الفلسطيني البسيط أن يفاجأ بتصرفات و ممارسات محمود عباس فليس من حق أبناء” حـركة فـتح ” والمثقفين وأهل الفكر والقلم المؤهلين لإستشفاف الحقيقة وتوضيح معالم الطريق أن يفاجأوا بتصرفه الأخير .!
فلقد كانت كل المقدمات التي تلت قرار عراب ” خطيئة أوسلو ” محمود رضا عباس ميرزا بفصل القائد محمد دحلان من ” حـركة فـتح ” تؤدي إلى مثل هذه النتائج من المهاترات العباسية ، بالرغم من التمنيات والأماني التي كانت تساورنا بين الفينة والفينة ، و الاخبار التي كانت توحي بعودة القائد ابو فادي إلى أحضان الحركة .
صحيح اننا نعيش في أسوأ مرحلة يمر بها الشعب الفلسطيني ، و تمر بها ” حـركة فـتح ” وذلك بفضل حفيد ميرزا .!!
وصحيح أيضا ان هذا الخرفان قد أدخل في عقولنا بان السياسة هي الاختيار بين السيء والأسوأ ، وادخل مبررات للتخلي عن واجباتنا الوطنية متكئين على مقولة تصف السياسة بفن الممكن ..!!
ولكن هل يشفع ذلك بان يصبح هذا الرجل الخرفان الذي استلب من شعب فلسطين كل جهاده ونضاله وتضحياته، وحرم شهدائه من شرف الشهادة، قائداً لهذا الشعب الأبي ، و ” حـركة فـتح ” المناضلة . ؟!
من هنا نؤكد أن المطلوب هو تحرير ” حـركة فـتـح ” من هذا الرجل الخرفان ، و من الساقطين والمتساقطين القابعين في المقاطعة السوداء في رام الله الذين أمتهنوا صناعة الفتن وتدبير المؤامرات وتلفيق الأراجيف والأكاذيب الرخيصة وتزوير البيانات التي تعبر عن شخصياتهم وأخلاقهم حتى يعود لحركة ” فتح ” مجدها التليد ، مع التأكيد إن ما تقوم به محمود عباس لا يشين الشعب الفلسطيني صاحب التاريخ المجيد في التضحية والجهاد والنضال ، بل يشين ” حـركـة فـتـح ” التي تركت هذا الرجل و الطابور الخامس من الأدعياء والدخلاء عليها من المأجورين الغارقين في وحل الخيانة والتفريط وبيع المواقف المجانية يتلاعب بماضيها وحاضرها ومستقبلها .!

شاهد أيضاً

مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين في عينابوس جنوب نابلس

شفا – هاجم مستوطنون، مساء يوم الاثنين، عدداً من منازل المواطنين في قرية عينابوس، جنوب …