بالصور.. رام الله تنتفض في وجه عباس ….. يا سلطة الدولارات عن غزة ارفعوا العقوبات

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 24 يونيو 2018 - 1:06 صباحًا
بالصور.. رام الله تنتفض في وجه عباس ….. يا سلطة الدولارات عن غزة ارفعوا العقوبات

شفا – خرج الآلاف المواطنين مساء السبت، إلى دوار المنارة وسط مدينة رام الله، بمظاهرات سلمية هي الأضخم منذ بدء الحراك تلبية لدعوة حراك “ارفعوا العقوبات” المتواصل للأسبوع الثالث على التوالي، رغم القمع الذي تعرضت له المسيرة الأولى على يد أجهزة أمن عباس ليلة عيد الفطر المبارك.

وطالب المشاركون في المظاهرة، قيادة السلطة متمثلة في رئيسها محمود عباس، برفع العقوبات فورًا عن قطاع غزة الذي يعاني من أوضاعًا اقتصادية وإنسانية كارثية.

ورفع المشاركون يافتات تطالب برفع العقوبات عن غزة والكف عن ملاحقة الناس في أرزاقهم، كما رددوا شعارات مناهضة لاجراءات عباس الانتقامية بحق القطاع والتي طالت أهالي الشهداء والأسرى والمرضى، مؤكدين على مواصلة حراكهم حتى رفع الظلم عن غزة.

أبرز الهتافات التي رددها المتظاهرين:-

– “لا حصار ولا تجويع .. دم الشهدا ما بنبيع.. يا سلطة الدولارات عن غزة ارفعوا العقوبات”.

– “على المكشوف وعلى المكشوف عقوبات ما بدنا نشوف”، واللي تصاوب عالسياج كيف تقطع عنه العلاج”.

-“فلتسقط صفقة القرن.. الشعب يريد إنهاء الانقسام»، محاسبة القمع مش بشربة مي.. التنسيق الأمني باطل”.

– “يلي بتسألني شو صار.. على غزة اشتد الحصار وهذا صوت من الشتات وعيب عيب العقوبات”.

– “من رام الله للوحدات حتى رفع العقوبات”، “من غزة لجنين شعب واحد ما بيلين”.

وتأتي تلك العقوبات التي فرضها عباس، في ظل حصار خانق تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ 2007، والذي فرض واقعاً اقتصادياً كارثياً على المواطنين مس بشكل خطير حقهم في الحياة والعيش بكرامة.

وشرعت السلطة الفلسطينية منذ مارس 2017 بفرض خصومات على رواتب موظفيها في قطاع غزة والبالغ عددهم نحو 62 ألف موظف/ة تراوحت بين 30-60%، إضافة إلى وقف امتيازات مالية أخرى مثل العلاوات الإشرافية والاجتماعية.

رابط مختصر