12:13 مساءً / 21 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

الجبهة الشعبية تدعو سلطة عباس إلى ترك «موقف المتفرج» والتصدي لجرائم الاحتلال

شفا – دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، «سلطة عباس» إلى ترك مربعات الانتظار وموقف المتفرج وتمكين أجهزتها الأمنية وسلاحها في التصدي لجرائم المستوطنين والاحتلال والدفاع عن أبناء شعبنا.

وحملّت الجبهة في بيان لها، الاحتلال الإسرائيلي مسئولية تصعيده الشامل بحق الشعب الفلسطيني، خصوصًا في قطاع غزة وقرية قصرة جنوبي نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

واعتبرت الجبهة أن الرد على التصعيد الإسرائيلي يكون بالوحدة الميدانية والشعبية وبكشف الجرائم الصهيونية في المحافل الدولية لمحاكمة قادة الكيان الصهيوني وجنرالاته طال الزمن أم قصر.

ورأت الجبهة، في تصعيد الاحتلال لعدوانه ضد شعبنا وقصفه أمس مناطق واسعة في القطاع بالطائرات الحربية أمريكية الصنع وتهديداته المستمرة للمقاومة، أو في إطلاقه العنان للمستوطنين في الضفة للاستمرار في اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم، وقتلهم، محاولاتٍ دؤوبة لإرهاب شعبنا وتضييق الخناق على المواطنين في حياتهم اليومية.

كما رأت أنّ هذه المحاولات هي لخلط الأوراق وقطع الطريق أمام تحقيق الوحدة الوطنية وإشاعة حالة من الفوضى في القطاع، ووضع الشروط والإملاءات أمام المقاومة، على طريق تهيئة الأجواء والمناخات أمام المخططات المشبوهة التي تستهدف قضيتنا.

وشددت الجبهة على أن هذا المخطط الصهيوني لن يستطيع إرهاب شعب يصمم على النضال والحياة والحفاظ على كرامته وحقوقه الوطنية، وستظل مقاومته على أهبة الاستعداد للتصدي لأي عدوان على القطاع، ومواجهة الأصوات النشاز ومحاولاتهم الخبيثة التي تستهدف وحدة شعبنا وثوابته.

وجددت الجبهة مطالبها بتشكيل لجان الحماية الشعبية للتصدي لجرائم المستوطنين في مناطق الضفة، مؤكدة على أن تصعيد مقاومة شعبنا الشاملة ووحدة نضاله على أرضنا هي القادرة على التصدي لإرهاب الدولة الصهيوني، أو أي مخططات تستهدف قضيتنا ووحدتنا، أو لجم محاولات الهرولة لدهاليز التسوية العبثية والضارة.

شاهد أيضاً

التماس للعليا لتسليم جثمان الشهيد نسيم أبو رومي

شفا – قدم محامي مركز معلومات وادي حلوة للقاصرين محمد محمود، اليوم الثلاثاء، التماسا للمحكمة …