7:51 مساءً / 24 مايو، 2024
آخر الاخبار

أناقة الكلام والأسلوب ، بقلم : د. تهاني بشارات

أناقة الكلام والأسلوب ، بقلم : د. تهاني بشارات

أناقة الكلام والأسلوب ، بقلم : د. تهاني بشارات

في عالم الكلام والأسلوب يتجلى جمال الفهم والتواصل الفعّال، ورغم أن الكلمات قد تكون مجرد حروف وأصوات، إلا أن اختيار الكلمات المناسبة وصياغتها بأسلوب جذاب يمكن أن يحمل معاني عميقة ويصنع التغيير. لنستعرض ذلك من خلال قصة معبرة تحمل في طياتها حقيقة أساسية عن أناقة الكلام والأسلوب.

كان هناك ملك حكيم يحكم مملكة عظيمة، وفي إحدى لياليه رأى في منامه رؤيا غامضة، حيث سقطت أسنانه كلها أمامه وهو ينظر إليها بدهشة وقلق. تأثر الحكم برؤياه وأراد فهم ما تعنيه، فطلب من أحد المفسرين البارعين تأويل حلمه.

عندما قص المفسر الأول رؤيا الملك، أخبره بأنه سيشهد وفاة جميع أقاربه أمام عينيه، ما أثار غضب الملك وحبس المفسر دون تردد. طلب الملك تفسيرًا آخر من مفسر آخر، لكن النتيجة كانت مماثلة، مما أدى إلى حبس المفسر الثاني أيضًا.

لكن الملك لم يستسلم، فطلب مفسرًا ثالثًا، وعندما قص المفسر الثالث رؤيا الملك، قال بابتسامة مريحة: “رؤياك تحمل خيرًا، ستعيش أنت حياة طويلة وسعيدة.”

فرح الملك بالتفسير الجديد وكافأ المفسر بالذهب والمال، مدركًا أن التفسير الصحيح يكمن ليس فقط في المعنى الصريح، بل في الأسلوب والطريقة التي يُقدم بها الخبر أو الرؤيا.

هذه القصة تعلمنا أن فن الكلام والأسلوب لهو أهمية كبيرة في التواصل وفهم الآخرين، فلا يكفي أن يكون الكلام صحيحًا، بل يجب أن يكون أيضًا مليئًا بالأناقة والتأثير، كما نختار ملابسنا بعناية، يجب أن نختار كلامنا وأساليبنا بحكمة وذوق.


فلنجعل من الأناقة في الكلام والأسلوب سرًّا لنيل الفهم الصحيح والتواصل الفعّال، ولنجعل كلماتنا تتراقص بين القلوب كالورود الجميلة التي تنثر عبقها العذب في كل مكان.

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال يعترف بإصابة 8 جنود في معارك غزة

جيش الاحتلال يعترف بإصابة 8 جنود في معارك غزة

شفا – قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن 8 من جنوده أصيبوا في معارك بقطاع غزة …