3:45 مساءً / 3 ديسمبر، 2021
آخر الاخبار

ناصر القدوة : قيادة السلطة تمعن في تمزيق مؤسسة ياسر عرفات

شفا – قال رئيس الملتقى الوطني الديمقراطي ناصر القدوة، اليوم الإثنين، إن روح الشهيد ياسر عرفات مليئة بالحزن والأسى على ما آلت إليه الأمور في الساحة الفلسطينية بشكل عام وفي مؤسسته بشكلٍ خاص.

وأشار القدوة في بيانٍ صحفي، إلى “إصرار المقاطعة على الإمعان في تمزيق مؤسسة ياسر عرفات، حيث قامت كما هو معروف بالاستيلاء عليها، وإلغاء استقلاليتها، وشطب نظامها الداخلي الأساسي واستبداله بالمراسيم إياها، والتخلص من معظم القيادات العربية والقيادات الفلسطينية من غير الموظفين، باستخدام الأجهزة الفلسطينية العتيدة وقدرات السلطة داخلياً وخارجياً، ثم قام “ترزي المراسيم” في المقاطعة ومعه “مندوب المقاطعة في المؤسسة” بترتيب لقاء بائس على زوم وأسمياه اجتماع مجلس أمناء في محاولة فاشلة لإضفاء الشرعية على ما تبقى”.

وأوضح أن “مؤسسة ياسر عرفات التي بنيت بشكل قانوني من الصفر بسواعد أعضاء مجالسها ولجانها والعاملين فيها لم تعد قائمة بكل أسف، والموجود الآن هو يافطة بلهاء ملحقة بالمقاطعة، ويبدو في النهاية أن الهدف من كل ذلك هو النيل من سيرة ياسر عرفات والانتقاص من تراثه”.
وتساءل القدوة، هل قصرنا في الدفاع عن مؤسستك يا أبو عمار، هل يجب محاسبتنا على ذلك؟ ربما… ولكن وبكل أسف لا يبدو مثل هذا الدفاع ممكناً في ظل التدهور الحاد والشامل في الوضع الفلسطيني، وسيادة منطق: “هي هيك وبالقوة”.

وأضاف، “سيمضي الشعب الفلسطيني في إحياء الذكرى السابعة عشرة وكل أيام الذكرى القادمة وفاءً لياسر عرفات وللاستفادة من تراثه”.
ووجه القدوة التحية من القلب لكل المخلصين الصادقين الذين يحيون إرث ياسر عرفات وذكرى استشهاده من منطلق الوفاء لرسالته.

واكد القدوة أن مؤسسة ياسر عرفات ستعود كما كانت مؤسسة عتيدة، مستقلة، فلسطينية عربية، وقادرة على أداء الأمانة، هذا ما نستطيع أن نعدكم به في هذه الذكرى. “

شاهد أيضاً

بندقية مصرية تطلق 600 رصاصة في الدقيقة

شفا – تطور مصر أنواعاً مختلفة من الأسلحة ومنها البنادق الهجومية، التي تم عرض إحداها …