4:33 صباحًا / 29 يوليو، 2021
آخر الاخبار

“محامون من أجل العدالة”: 70 حالة اعتقال سياسي بالضفة منذ اغتيال الناشط نزار بنات

شفا – وثقت مجموعة “محامون من أجل العدالة” 70 حالة اعتقال سياسي منذ اغتيال الناشط نزار بنات في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وقالت المجموعة في بيان لها الجمعة، إن الاعتقالات جاءت أثناء قمع مظاهرات منددة بالجريمة، نتيجة تعبير المعتقلين عن رأيهم ومطالبتهم بتطبيق وتنفيذ القانون وتحقيق العدالة لنزار وعائلته وللحق العام.

وأوضحت أن غالبية المعتقلين تم الإفراج عنهم بقرارات من المحاكم المختصة وآخرين بقرارات من النيابة العامة.

وأشارت المجموعة إلى إفراج الأجهزة الأمنية عن معتقلين بعد تدخل مؤسسات حقوقية وقوى وطنية.

وأكدت أن ثلاثة معتقلين ما زالوا موقوفين لدى الأجهزة الأمنية على خلفية تعبيرهم عن رأيهم ومطالبتهم بتطبيق سيادة القانون، وهم النشطاء غسان السعدي وفخري البرغوثي ونجله أسامة.

ودعت المجموعة القوى والحراكات الوطنية والقوائم الانتخابية المستقلة إلى مسيرات منددة باغتيال بنات ورافضة لقمع السلطة للتظاهرات السلمية واعتقال النشطاء يوم الأحد المقبل الساعة الخامسة مساءً على دوار المنارة في رام الله، والثلاثاء الساعة السادسة مساءً على دوار ابن رشد وسط الخليل.

وقُتل الناشط السياسي ضد الفساد نزار بنات عقب اعتقاله من الأجهزة الأمنية بمكان يتواجد فيه ببلدة دورا جنوبي الخليل.

وأفادت عائلة بنات، أن ما حدث مع نزار هو عملية اغتيال مع سبق الإصرار والترصد، عقب اقتحام مكان سكنه، والاعتداء عليه بالضرب المبرح بالهراوات على رأسه أثناء نومه ورشّه بغاز الفلفل فور استيقاظه.

واعتدت أجهزة أمن السلطة في رام الله على المتظاهرين المحتجين على اغتيال بنات، وباشرت بقمعهم، أثناء تظاهرهم في شارع الإرسال وعلى دوار المنارة وسط مدينة رام الله.

وأدت حادثة اغتيال بنات إلى موجة غضب عارمة في الشارع الفلسطيني، بالإضافة إلى ردود فعل وإدانات من مؤسسات حقوقية، ودولية، وكذلك الاتحاد الأوروبي وأمريكا وبريطانيا وكندا والأمم المتحدة، وسط دعوات بضرورة التحقيق في ملابسات الحادثة وتقديم الجناة إلى المحاكمة.

شاهد أيضاً

أجهزة السلطة تطلب المساعدة من قوات الاحتلال لضبط الحالة الامنية في الخليل

شفا – كشف الاعلام العبري عن طلب تقدمت به السلطة الفلسطينية من اعلى المستويات الى …