11:21 مساءً / 22 يونيو، 2021
آخر الاخبار

بايدن.. عقبات حل الدولتين ، بقلم : د. فاتح عبد السلام

بايدن.. عقبات حل الدولتين ، بقلم : د. فاتح عبد السلام

شهدت بعض مدارس العاصمة البريطانية لندن مع وقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة، انطلاق حملة جمع التبرعات من التلاميذ، بغية إعمار غزة والمساهمة في تضميد جراح الفلسطينيين.

هذه الحملة لا علاقة لها بأي منظمة دعم فلسطيني أو عربي في الخارج، وإنما تنطلق من مساهمة بريطانية شعبية وشبه رسمية، خالصة من أجل إزالة آثار الدمار في القطاع، وهذا مؤشر وعي جديد لم يخضع لأية دعاية إعلامية، كما أنّ تلك الحملة لم تشر لدعم إسرائيل بالرغم من الدمار الذي تركته الصواريخ التي اخترقت القبة الحديدية، وهذا ليس بسبب إمكانية إسرائيل على إصلاح ما تدمر، لكنه علامة على تغيير في النظرة البريطانية العامة لجوهر الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، الذي تتفق الحكومات في بريطانيا على أنَّ حل الدولتين هو البداية الحقيقية الصحيحة للاستقرار والسلام، مع وجود قناعة واضحة هنا بأن إسرائيل تتمسك بعامل القوة العسكرية في رفض خيار الدولتين، وهو ما يجعل كلّ الجهود الدولية للسلام تراوح عند نقطة البداية ليس أكثر.

ما كانت تجنيه إسرائيل من مكاسب في الغرب من استعطاف وحملات دعم تقلص كثيراً بسبب عنادها في عودة المفاوضات على أساس الاتفاقات الدولية، التي رعتها واشنطن ومجلس الأمن، وكذلك بسبب اتضاح الأسباب السياسية والعنصرية للصراع، وتمكن الجانب الفلسطيني من توسيع حضوره في عرض رؤيته للسلام في المحافل الدولية، مع تقارب نسبي في وسائل التأثير الإعلامي للطرفين، وهذا لم يكن متوافراً للفلسطينيين والعرب عامة قبل خمسة عقود.

الرئيس الأمريكي جو بايدن، انطلق عقب توقف القتال من مقاربة صحيحة وتحظى بإجماع دولي، هي حل الدولتين كوسيلة وحيدة ـ كما قال ـ لإنهاء النزاع المستمر مند عقود.

لكن أمام بايدن عدة عقبات مع عودة وزير خارجيته بلينكن للشرق الأوسط هذا الأسبوع، في محاولة إعادة الأمل لاستئناف مفاوضات السلام.

أهم العقبات، إقناع إسرائيل بأنَّ ما قام به الرئيس السابق دونالد ترامب في التخلي عن تبني حل الدولتين ليس طريقاً استراتيجياً للسلام، بعد أن شكّلت رؤية حلّ الدولتين ركيزة السياسة الأمريكية لسنوات عدة بتفاهم مع الأردن ومصر والسلطة الفلسطينية، قبل أن ينسف ترامب كل شيء بإعلانه في ديسمبر 2017 اعترافه بالقدس عاصمة للدولة العبرية، وزاد على ذلك في مارس 2019 باعترافه بضمّ إسرائيل للجولان السوري المحتلّ.

شاهد أيضاً

مركز ” فــتا ” ينشر الدفعة الثالثة من مستفيدي مشروع بطالة الخريجات

شفا – نشرت رئيس مجلس إدارة مركز “فتا” د. جليلة دحلان، اليوم الإثنين، أسماء مستفيدي …