7:53 صباحًا / 25 يونيو، 2021
آخر الاخبار

انتقادات لاذعه لرئيس السلطة محمود عباس بعد كلمته بالبرلمان العربي

شفا – اثارت تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية المنتهي ولايته، محمود عباس، مساء الأربعاء، غضب الفلسطينيين وسط انتقادات لاذعه وجهها له العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر.

وتحدث عباس في كلمة له بالبرلمان العربي في خطاب مركزاً على الانتخابات والحكومة مهمشاً لما يجري في الاراضي الفلسطينية من انتهاكات اسرائيلية وإرتكابها جرائم انسانية بحق الفلسطينيين.

وقال عباس في كلمة للبرلمان العربي: “جهودنا لإجراء انتخابات عامة متواصلة، وسنجريها عندما نتأكد من أنها ستجرى على أرضنا كلها… أي عندما نتأكد أننا سنجريها في كل أرض دولة فلسطين، وفي المقدمة منها بالطبع مدينة القدس”.

وأوضح: “سبق وأجلنا إجراء الانتخابات بسبب القدس، وقلنا لا انتخابات من دون القدس مهما كان الثمن”، معتبرا أن “إجراء الانتخابات من دون القدس، هو تسليم بصفقة القرن”.

وأكد أنه “لا سلام ولا أمن ولا اتفاق من دون القدس”، لافتا إلى أن “القدس مفتاح السلام والأمن في المنطقة”.

وأضاف: “مستعدون لتشكيل حكومة وفاق وطني تلتزم بقرارات الشرعية الدولية”.

وتابع: “أبلغنا الإدارة الأمريكية استعدادنا الكامل للعمل معها في إطار اللجنة الرباعية الدولية”، وقال: “نجدد التمسك بالسلام العادل، وفق القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية”.

وزاد بالقول: “نحن طلاب سلام لا حرب، ولكن لا يمكن أن نفرط بأي من حقوق شعبنا”.

وعباس قام بتوجيه انتقاداته للاحتلال الإسرائيلي، وقال: “ما تقوم به دولة الاحتلال في غزة هو إرهاب دولة منظم”.

وشدد على أن “الاعتداءات الوحشية لقوات الاحتلال في غزة وقتل النساء والأطفال وتدمير البنى التحتية هو إرهاب دولة وجرائم حرب”.

وهذه التصريحات حول غزة والقدس، لم تصد انتقادات لاذعة للنشطاء الفلسطينيين، الذين عبروا عن استغرابهم من تطرق عباس للانتخابات في حين ما تزال الحرب مستمرة، وتشهد الضفة والداخل المحتل والقدس انتفاضة شعبية.

شاهد أيضاً

مقتل ” نزار بنات” اغتيال للديمقراطية والحريات بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

مقتل ” نزار بنات” اغتيال للديمقراطية والحريات بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي استيقظ شعبنا …