4:49 صباحًا / 25 أكتوبر، 2021
آخر الاخبار

نادي الأرقام.. والإعجاب العمومي ، بقلم : د. شهد الراوي

نادي الأرقام.. والإعجاب العمومي ، بقلم : د. شهد الراوي

حدث في الأزمنة السحيقة، أن الإنسان كان يهتم لعدد الأولاد في أسرته لأغراض العمل في الزراعة والصيد، ثم تحول إلى الاهتمام إلى عدد المجموعة البشرية التي ينتسب إليها ويتفاخر بها، كما قال الشاعر العربي الفرزدق، متباهياً بحجم عائلته الكبير:
لنَا العِزّةُ الغَلْبَاءُ، وَالعَددُ الذي…… عَلَيْهِ إذا عُدّ الحَصَى يُتَحَلّفُ

ويحدث في عالم المال والأعمال الحديث، أن يقيّم الإنسان بأرقام حساباته المالية، ثم تحولنا إلى زمن الأرقام في السوشيال ميديا، فصار ذكر المشاهير يقترن في كثير من الأحيان مع عدد متابعيهم في المنصات المعروفة.

وقد انتبه مؤسس علم الاقتصاد الحديث آدم سميث مبكراً لمعنى علاقة الإعجاب العمومي كقيمة تعادل جزءاً من المستحقات المادية؛ وهو يتحدث هنا عن الأطباء والمحامين والأدباء والفلاسفة، إذ يقول: «إنه من الواضح هنا أن الإعجاب العمومي ودفع الأجر نقداً هما من نفس الطبيعة، وإن هذا الإعجاب هو مادة للاستعمال والاستهلاك».

وتقول حنّا ارندت: «إن الإعجاب العمومي هو ما يستهلكه الكبرياء الفردي، مثلما يستهلك الجوع الطعام».

بالطبع، ينطلق آدم سميث من تفسير كل شيء في الحياة من منطلقات مادية، لكن الحقيقة هي ليست كذلك في كل الأحوال.

فالأرقام في السوشيال ميديا التي أضحت وبغفلة من الزمن قيمة اجتماعية إضافية، هي في الواقع قيمة توهم أكثر منها قيمة حقيقة.

فالدخول إلى نادي الأرقام الحديث، أرقام المتابعين على الإنستغرام وتويتر وسواها، لا تعكس حاجة إنسانية واقعية بقدر تعلق الأمر بالهوس الشخصي للحصول على إعجاب الآخرين، أو بالحصول على وجاهة اجتماعية افتراضية.

الدخول إلى عالم المشاهير، أصبح همّاً شاغلاً للكثيرين، الذين يتفننون حد الجنون لكي يبلغوا الأرقام التي تؤهلهم إلى عضوية هذا النادي الخطير.

أحزن أحياناً عندما يحمل لي «التايم لاين» ممارسات خارجة عن المألوف، يقوم بها شباب وفتيات لمجرد لفت الانتباه وحصاد أكبر عدد من أرقام المتابعين، والذي يتحول بدوره إلى حلم بوسيلة للعيش السهل والمريح، وأحياناً إلى الوهم والقلق والأمراض النفسية المستعصية، لأن من أصعب المعادلات في الوجود هي أن تكون أنت لست أنت وإنما شخص آخر يتخيله المتابعون.. وكم قيل قديماً وحديثاً بصيغ مختلفة: «ما معنى أن تخسر نفسك وتربح العالم!».

شاهد أيضاً

الاحتلال يطرح مناقصات لبناء 1355 وحدة استيطانية في الضفة

شفا – أكدت ما تسمى وزارة الإسكان والبناء في دولة الاحتلال عزمها بناء 1355 وحدة …