10:01 مساءً / 25 نوفمبر، 2020
آخر الاخبار

هل علينا ونحن نتابع الانتخابات الامريكيه المحتدمه ان نتفائل بخسارة ترامب وفوز بايدن؟ بقلم : فارس مصبح

هل علينا ونحن نتابع الانتخابات الامريكيه المحتدمه ان نتفائل بخسارة ترامب وفوز بايدن؟ بقلم : فارس مصبح

سواء كسب ترمب الانتخابات أو خسرها فإن الأمور والسياسات المتعلقة بالعرب سوف تستمر و لن تعود الى ما كانت عليه سابقاً . فالعالم العربي قد خسر نفسه أولاً وهو بالتالي فقد نفوذه في العالم من خلال تحوله الى جثة سياسية خاضعة لأوامر الآخرين .

الشئ الذي قد يحصل فيما لو خسر ترمب قد لا يتجاوز بعض البطئ في تنفيذ نفس السياسات تقريباً أو في صبغ ماهو قادم منها بألوان زاهية تخفي بشاعتها لا أكثر ولا أقل . مرة أخرى ، لن يحصل أي تغيير في السياسة التي وضعها ترمب للشرق الأوسط خصوصاً ما يتعلق منها بالعرب وبالقضية الفلسطينية ، علماً أن معظم الحكام العرب يتعاملون مع أمريكا باعتبارها السيد المطاع بالإضافة الى أن بعضهم غير مؤهلين أصلاً لقيادة دولهم وشعوبهم .الآن وقد أصبح العرب في قعر سلم الاهتمام العالمي ، فإن الصحوة قد أصبحت قضية مصيرية لمنع الموت والاندثار ، وأصبح جهد إعادة بعث الأمة واجباً وفرضاً على كل عربي من خلال التعامل مع التحديات بجدية وبنظرة شمولية.

لقد دفع الضعف العربي العام بمفاهيم بالية وسلبية مثل القدرية والاتكالية كتعويض عن حالة الإفلاس التي تعيشها الجماهير العربية . فهذه الجماهير التي لطمت الخدود على ما فعلته إدارة ترمب بالقضية الفلسطينية عمموماً وبالقدس خصوصاً ، هي نفس الجماهير التي تنتظر الآن بقدرية أن يخسر ترمب الانتخابات أملاً بأن تعود الأمور كما كانت ، وهي نفس الجماهير التي لا تريد بذل أي جهد أو تضحية لتغيير واقعها السيء من الداخل كمدخل نحو التغيير.

شاهد أيضاً

بمشاركة مصر و السعودية و الإمارات و الأردن و البحرين و السودان إنطلاق مناورة سيف العرب في مصر بالذخيرة الحية

شفا – انطلقت في مصر، الأربعاء، مناورات “سيف العرب” العسكرية باستخدام الذخيرة الحية، وذلك بحضور …