11:22 مساءً / 24 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

الرقب : القادم فلسطينيا .. مرحلة تيه فلسطيني جديدة

شفا – قال الدكتور أيمن الرقب القيادي في حركة فتح و أستاذ العلوم السياسية ، انه من الواضح لحتى هذه اللحظة لا يوجد للسلطة الفلسطينية أي استراتيجية موحدة في مواجهة ضم دولة الاحتلال لأراضي فلسطينية من الضفة الغربية، فهو الحديث الذي اعتدنا عليه منذ عام 2015 على لسان قيادات السلطة وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس، بأننا سنتحلل من كل الاتفاقيات بينها وبين الاحتلال الإسرائيلي ومن بينها كل ما نتج عن اتفاق أوسلو وهو الأساس.

واضاف ، لكن هذا الأمر لم يدخل حيذ التنفيذ ولا مرة رغم كل ما قام به الاحتلال الإسرائيلي بدءا من اعتبار القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، قانون القومية اليهودية”.

وتابع ” الرقب” في تصريحات صحفية بمناسبة ذكرى النكبة72 ، أعتقد إنه عمليًا الاحتلال يحتل أكثر من 80% من مساحة الضفة الغربية، وأعتقد أن إقدام الاحتلال على ضم مناطق في غور الأردن والخليل وغيرها من الضفة الغربية، نسمع تهديدات ولا توجد استراتيجية”، مشيرًا إلى أن هناك عدة أسباب لذلك أولها “وجود الانقسام الفلسطيني الفلسطيني وعدم إنجاز ملف المصالحة الفلسطينية، والأمر الآخر عدم وضوح رؤية للقيادة الفلسطينية.

وقال القيادي في حركة فتح، أنه من الواضح “أننا مقبلون على مرحلة ضياع حقوق لشعبنا، والدخول في مرحلة تيه فلسطيني جديدة.

وأشار ” الرقب” إلى أنه في اجتماع وزراء الخارجية العرب كان هناك حديث رئيس السلطة بأننا سنتحلل من اتفاق أوسلو من ضمنه التنسيق الأمني وصفق له وزراء الخارجية العرب ثم لاحقًا عندما ذهب في نفس العام في شهر سبتمبر في اجتماع مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة تحدث عن اتخاذ قرارات بالتحلل من اتفاق أوسلو ووقف التنسيق الأمني، سيكون هناك تراجع في المواقف لأن العجز في ميزانية السلطة لن يدفعها إلى ذلك.

شاهد أيضاً

العاهل البحريني: العلاقات مع إسرائيل هدفها تحقيق السلام

شفا – دعا العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الخميس، إلى تكثيف الجهود …