4:41 صباحًا / 18 يوليو، 2024
آخر الاخبار

“كلما تعبت من الدراسة تذكر” بقلم: د. تهاني رفعت بشارات

“كلما تعبت من الدراسة تذكر” بقلم: د. تهاني رفعت بشارات

إلى طلاب وطالبات الثانوية العامة، في هذه المرحلة الحاسمة من حياتكم، قد تشعرون أحيانًا بالإرهاق والتعب من الدراسة، وقد تراودكم أفكار التوقف أو الاستسلام. لكن تذكروا دومًا أن النجاح لا يأتي إلا بالتضحية والعمل الجاد. تذكروا أن من ابتعد عن الوسادة اقتربت له السيادة، ومن لزم الرقاد حرم المراد، ومن أكثر النوم سبقه القوم، وأن القمة أساسها قم.

التحديات والفرص

نعيش في ظروف قد تكون صعبة أحيانًا، من ألم وتعب وحرب. هذه الظروف قد تبدو في بعض الأحيان عوائق تحول بيننا وبين تحقيق أهدافنا. ومع ذلك، يجب أن نتمسك بالأمل. فالأمل هو الدافع الذي يحفزنا على الاستمرار والسعي نحو تحقيق أهدافنا. الدراسة والاجتهاد هما الوسيلتان اللتان تقوداننا إلى النجاح والتفوق، ويجب ألا ندع الظروف تعيقنا، بل يجب أن نجعلها دافعًا لنا لنثبت قدرتنا على التغلب على الصعاب.

أهمية التخطيط والتنظيم

أحد المفاتيح الأساسية لتحقيق النجاح هو التخطيط والتنظيم. ضع هدفًا واضحًا لما ترغب في تحقيقه، واطمح للوصول إليه. الأهداف الواضحة تمنحك رؤية وإلهامًا للعمل نحوها. قم بوضع خطة دراسية تتناسب مع وقتك وظروفك، فتنظيم الوقت هو مفتاح النجاح. استغل وقتك بفعالية وتجنب التسويف والتأجيل. الوقت هو أثمن ما تملك، فلا تهدره فيما لا يفيد.

التغلب على المشتتات

في عصر التكنولوجيا الحديثة، نجد أنفسنا محاطين بالعديد من المشتتات مثل وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب الإلكترونية. من الضروري أن نحاول تقليل وقتنا على هذه الوسائل أثناء فترة الدراسة، حتى نتمكن من التركيز الكامل على أهدافنا الدراسية. حافظ على بيئة دراسية هادئة وخالية من المشتتات لتتمكن من الاستفادة القصوى من وقتك.

الاهتمام بالصحة

الاهتمام بالصحة الجسدية والنفسية هو جزء لا يتجزأ من النجاح الأكاديمي. الغذاء الصحي والنوم الكافي مهمان للحفاظ على نشاطك الذهني والجسدي. تأكد من أنك تتناول وجبات غذائية متوازنة، واحرص على الحصول على قسط كافٍ من النوم ليلاً. كما أن ممارسة الرياضة بانتظام يمكن أن تساهم في تحسين مزاجك وزيادة قدرتك على التركيز
مراجعة الدروس بانتظام

واحدة من أكثر الطرق فعالية لتجنب الشعور بالضغط هي مراجعة الدروس بشكل دوري. لا تترك المذاكرة لتتراكم عليك، بل حاول أن تجعل المراجعة جزءًا من روتينك اليومي. ذلك يساعدك على فهم المواد بشكل أفضل والاحتفاظ بالمعلومات لفترة أطول.

طلب المساعدة والتواصل

لا تتردد في طلب المساعدة أو الاستفسار عن أي شيء غير واضح لك. التواصل مع معلميك وزملائك يمكن أن يكون مفيدًا للغاية. المعلمون هم مصدر رائع للدعم والمعلومات، وزملائك يمكن أن يقدموا لك وجهات نظر مختلفة حول المواضيع الدراسية.

الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي أساس النجاح. آمن بقدراتك وثق أنك قادر على تحقيق ما تطمح إليه. إذا كنت تشعر بالشك أو القلق، تذكر الإنجازات التي حققتها في الماضي واستخدمها كدليل على قدرتك على تحقيق المزيد.

الأمل والدافع

تذكر دائمًا أن الاجتهاد في الدراسة ليس مجرد وسيلة للنجاح الأكاديمي فحسب، بل هو طريق لتحقيق رضى الله ومحبة رسوله، وهو كذلك طريق لترضي نفسك وتبث الفرح في قلوب ذويك. كل ساعة تقضيها في الدراسة هي خطوة نحو تحقيق أحلامك وإثبات نفسك. الأمل هو الدافع الذي يحفزنا على الاستمرار والسعي نحو تحقيق أهدافنا، والدراسة والاجتهاد هما الوسيلتان اللتان تقوداننا إلى النجاح والتفوق.

وفي الختام، أود أن أذكركم بمقولة نيلسون مانديلا الشهيرة: “التعليم أقوى سلاح نحارب به”. التعليم هو الوسيلة التي من خلالها نستطيع تغيير حياتنا ومجتمعنا نحو الأفضل. فلا تدعوا التعب يثنيكم عن تحقيق أهدافكم، واصلوا السعي والاجتهاد، فالمستقبل بانتظاركم. ابقوا طموحين، واثقين بأنفسكم، واعملوا بجد، فأنتم قادرون على صنع التغيير وتحقيق النجاح.

شاهد أيضاً

منظمة التحرير تثمن دور الصين في دعم حقوق شعبنا

منظمة التحرير تثمن دور الصين في دعم حقوق شعبنا

شفا – عقدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اجتماعاً اليوم الأربعاء الموافق 17/07/2024، حيث استمعت …