6:44 صباحًا / 18 أبريل، 2024
آخر الاخبار

الاردن رئة فلسطين, بقلم : مايا الكردي

الاردن رئة فلسطين, بقلم : مايا الكردي

الاردن رئة فلسطين, بقلم : مايا الكردي


البعض يستهدفون الدولة الأردنية من بوابة الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، عبر اختزالها في بُعدها الخدمي الثانوي بغرض تقزيمها، والقفز عن أبعادها السياسية والدبلوماسية الأكثر أهمية.


لمن يجهل ماهيّة الوصاية الهاشمية ويُحمِّلها ما لا تحتمله، فهي لا تعني أن يتصرف الأردن عسكرياً ضد العدو الإسرائيلي .


وإنما تعني أن الأردن يملك صفة اعتبارية مُعترف بها دولياً، يحمل بموجبها ملف المقدسات في المحافل السياسية والقانونية الدولية لفضح انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومحاولات تغييره الوضع القائم، وإبراز تلك الانتهاكات أمام المجتمع الدولي لوضعه أمام مسؤولياته، وحشد الآراء والمواقف الدولية الرافضة لأي عدوان أو تصعيد إسرائيلي .


الاردن تستثمر جميع أدواتها السياسية والدبلوماسية المتاحة و(الممكنة) لمواجهة العدو الإسرائيلي، لكنها لا تبيع الوهم، ولا تتخذ قراراتها وفق منظور التفاعل الآني مع الأحداث،


لذا، فإن تعزيزها بالاتهامات أمر غير مقبول وينبغي أن يتوقف !


فليس لمصلحة فلسطين ولا الاردن نقل المعركة المحقة من قبل المقاومة من تراب فلسطين الطاهرة الى ارض الاردن أرض الرباط .

شاهد أيضاً

نتنياهو : إسرائيل ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن نفسها

نتنياهو : إسرائيل ستفعل كل ما يلزم للدفاع عن نفسها

شفا – وجه رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، الشكر لوزيرة الخارجية …