9:14 صباحًا / 16 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

مريم رجوي ترحب باغلاق السفارة الكندية في طهران

شفا – رحبت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الايرانية بالمبادرة الشجاعة لوزير الخارجية الكندي لاغلاق السفارة الكندية في ايران تحت حكم الملالي وطرد جميع دبلوماسيي الفاشية الدينية الحاكمة في ايران من كندا وأضافت أن العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع هذا النظام تعود بالضرر فقط لمصالح الشعب الايراني والسلام والهدوء في المنطقة والعالم داعية الدول الأخرى خاصة الدول الاوربية ودول المنطقة للاحتذاء بمبادرة كندا وقطع جميع تعاملاتها مع هذا النظام وعدم مساعدته في القمع والارهاب والحصول على السلاح النووي.
النظام الايراني «المصرف المركزي للارهاب» استغل لحد الآن العلاقات الدبلوماسية مع دول العالم وخاصة الدول الصناعية لتبرير القمع والجريمة والحصول على التنقية المتطورة وبشكل خاص النووية وتصدير الارهاب، العناصر الرئيسية الثلاثة التي يعتمد عليها الملالي لاستمرار حكمهم المشين.
وأكدت السيدة رجوي: ان قطع العلاقات مع الديكتاتورية الدينية الحاكمة في ايران والوقوف بجانب الشعب الايراني والاعتراف بمقاومة الشعب الايراني من أجل التغيير لهذا النظام العائد الى القرون الوسطى هو طريق الخلاص الوحيد من نظام متطرف وارهاب مزود بالقنبلة النووية.

شاهد أيضاً

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي

الخيارات الفلسطينية بعد التصريحات الإسرائيلية؟ بقلم : ثائر نوفل ابو عطيوي تواجه الحالة السياسية الفلسطينية …