2:20 مساءً / 21 يناير، 2021
آخر الاخبار

حرب الظل 4 بقلم : د. هيا عاشور

حرب الظل 4 بقلم د. هيا عاشور

لا أستطيع التفكير في شيء أكثر مما هو ميلى الفطرى و الطبيعى للعدالة وكراهيتى الشديدة لكل أنواع الظلم والظلام وكل أنواع الاستبداد هذا شيء الذى أسست عليه الأيديولجية اليومية لحياتى والتي فرضتها على نفسي منذ وقت طويل طريقة قاسية كان فيها الكثير من القراءة والعزلة والصمت الذى كان يفهم بشكل خاطىء من معظم الناس ولكنى لم إكون من النوع الذى يهتم بأراء الأخرين ، فمن وجهة نظرى حسابات العقل قد تخطىء، لذلك أتبع قلبى دائما ” لا تفعل شىء لا تشعر بالراحة له حتى لو حاول كل البشر أقنعك به “. الحياة كانت بالنسبة لى حرب مستمرة حرب مع نفسي ،وحرب مع الحمقى الذين خلقوا هذة الظروف القاسية التى عشت فيها منذ طفولتى ، هجرة ، شتات ، وأخيرا بلا وطن ،وأشياء أخرى غيرها كانت ثقيلة جدا، لا يمكن أن تشعر بالأمان بعد هذا كله ، حتى لو أمتلكت العالم لأن روحك قد تعبت من القتال المستمر ،الأمان أحساس غريب بالنسبة لى ، لأنى فهمت الكثير مما يحدث حولى و لم أعرف السلام ولكن كل ما أردته أستراحة مقاتل وأن أشعر بالسلام بداخلى ولكن حتى فى هذة كان على من يريد السلام أن يحارب للحصول علية.

بالواقع لم أجد شيء بهذه الحياة يجدى نفعا لا شيء على الإطلاق غير القرارات الشجاعة التى قد تكلفك حياتك، تجعل دورك ذو أهمية حتى لو سقطت، أنهض وحاول مرة أخرى حتى لوسقطت ألف مرة لا تنسحب ولا تستلم وسوف أوضح لكم هذة النقطة أكثر الفرصة الحقيقة للنجاح تختبىء وراء الفشل فى تلك اللحظة كثير من الناس تستسلم وتنسحب ولكن قلة قليلة من الأشخاص المميزين الذين يعرفون أن الفشل حاذق بحد ذاته وقضى على كثير من الأشخاص لأنهم لم يروا فرصة النجاح المتوارية وراء ذلك الباب, فعندما تفشل لا تنسحب عاود المحاولة وعدل من خطتك وأدرس عناصرها جيدا ويجب أن تعرف ان الفشل معناه الحقيقى فقط أن هنالك عنصر من عناصر خطتك ليست سليمة وعليك معاودة العمل عليها بكل صبر ……

ولماذا الفشل عامل مهم للوصول إلى النجاح لأنه هو ما يجعلك مع الوقت تكتسب الخبرة والثقة بالنفس ، فعندما تفشل لا توقف العمل بل يجب أن يكون لديك أصرار كبير للوصول إلى هدفك فلا تخشوا أبدا من الفشل ، فهناك بعض الأقرباء أورفقاء المدرسة أو معلمين عادة ما سوف يعرقلون دون أن يقصدوا نجاحك و يحطموا ثقتك بنفسك وذلك من خلال أرائهم التى يقصد بها بعض الأحيان السخرية التى يقصد بها الفكاهة ومن خلال ذلك التصرف فإن ألالاف من الرجال والنساء يحملون منذ الصغر عقدة النقص وعدم الثقة بالنفس وتوقفهم عن المحاولة أو النجاح بسبب شخصآ حسن النوايا جاهل القدرات دمر ثقتهم بأنفسهم من خلال سخريته وحب الفكاهة.

وعنصر أخر مهم للنجاح كان لدى “هو الايمان بأفكارك والأرداة القوية وأتحادك أيضا مع العقول التى تشبهك تماما ، ومهما كان مستوى تعليمك أومستواك المادى سوف تربح المعركة لأن هذة العقول المتشابهة التى تصدق بعملها ولديها أخلاص مطلق تجاه عدالة قضيتها هم الفائزين وسوف يصلون لأهدافهم وهم لا يمكن أن يهربوا من مواجهة القدر”.لأن الفائز لا يهرب “.

أن أحلامك وطموحك هى حقيقة أكثر مما تتخيل وقريبة جدا منك
وقدر لى أن إكتشف ذلك من خلال تجربتي البسيطة فالأشخاص الذين يحطيون بك عبارة عن حقل طاقة لأن كل شخص حولك يتمتع بذكاء خاص أو ميزه خاصة تجتمع هذة الطاقة حولك مثل خلايا النحل تبقى معا ولكن تهبط وتنحل تلك الطاقة من الأفكار
عند الأفكار إلى عدم التناغم بسبب خلافات الرأى والمطامع الشخصية وعادة ما تنتهى بالصراعات عند البعض والقتال لذلك هنالك عنصر مهم جدا بجانب تعديل خطتك بعد الفشل أن تبتعد عن الأشخاص السلبين ولا تقرب منك غير أصحاب الطاقة الأيجابية العالية التى تشبهك تماما وتؤمن بأفكارك .

” أيضا لا تخافوا من التفكير خارج المألوف أى خارج الصندوق
لا تخافوا من التصرفات والتفكير غير المعتاد لا تخافوا من السقوط متأكدة من خلال تجاربكم بالحياة اليومية أن هنالك أشخاص قالت لك أن تحرص على أن تستند إلى وظيفةزما ولكني لم أفهم أبدآ هذا المفهوم أن كان مقدر لى السقوط ،لا أريد التراجع لا أريد الاعتماد على أحد أريد السقوط إلى الأمام على الأقل حينها سأرى بماذا سوف تنصدم رأسى.”

أن القوة والأنتصارات السياسية ليست فقط لمن يمتلك الأموال، ومن يتخيل أن الغنى بالمال قادرعلى أن يخلق القوة،فهو مخطىء وهذا غير صحيح ، الغنى يمتلك قوة الشراء فقط، القوة اليوم هى قوة الأغلبية والأفكار المتناغمة وفن الإقناع واستخدام القوة الناعمة بكل وسائلها وبالوقت المناسب ومن يملك الأموال يملك إمكانية الشراء فقط.

الذلك أبتعد كثيرآ عن الأشخاص السلبين الذين يحاولوا منعك من الوصول لأحلامك لا تخف سوف تجدهم بكل مكان ، أكتسب عقلية حرية أفكارك وأمتلكا الصبر المذهل والقدرة ،على القراءة لساعات طويلة وأكتسبت مهارات التغلب على العوائق والأيمان بأفكارك بذلك تكون حولت الهزيمة إلى أنتصارات فقط لأنك لم أستسلم للفشل.

شاهد أيضاً

تيار الإصلاح بحركة فتح يعلن بدء التسجيل في حملة “دائما معكم – رافقتكم السلامة” الثانية لعودة ابناء قطاع غزة العالقين في مصر

شفا – أعلن تيار الإصلاح الديمقراطي، عن بدء التسجيل في الحملة الثانية من نوعها “دائماً …