8:40 مساءً / 20 يناير، 2021
آخر الاخبار

فتح التى بخاطرى بقلم : د. حمودة ابو موسى

فتح التى بخاطرى بقلم : د. حمودة موسى

حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح…..
تأسست في وقت الهزائم التي لحقت بالجيوش العربية حينما لحق القهر قلوب أمتنا الاسلامية جمعاء نتيجة المجازر المرتكبة من جيش الإحتلال الإسرائيلي في فلسطين ومصر وسوريا ولبنان والأردن وشعور الفلسطيني أن بلاده قد سُلِبت منه فلا مجال بعودتها الا بكفاح مسلح يتكبد منه الغاصب فاتورة الإحتلال فكان اللقاء بين القادة الكبار ياسر عرفات وخليل الوزير وصلاح خلف وصيدم والكمالين كمال عدوان وكمال ناصر وابو يوسف النجار والعديد من القادة الذين قضوا شهداء.

كانت عيلبون الانطلاقة والشرارة الاولى لإعلان الفلسطيني الكفاح المسلح طريق وسبيل لتحرير الأرض المغتصبه.
فجاءت النكسه في عام ١٩٦٧م والتي الحقت الهزيمة بالجيوش العربية مجتمعه فقرر الفدائي الفلسطيني رد الكرامه في معركة الكرامة وكانت مجزرة الدبابات والجنود وقهر الجيش الذي لا يقهر وانسحب جاراً خلفه ذيول هزيمه نكراء تكبدها من مقاتل عنيد آمن بحقه في أرضه وقضيته فقاتل بشراسة العربي الاصيل راداً كرامة العروبة وشاحذاً للهمم ورافعاً منعويات كل الفلسطينين والعرب.

لم يكتفي بذلك ولم يستكين فأطلق العنان للمقاتلين بضرب هذا الغاصب أينما وجد فكانت ميونخ والساحل والديبوي والسيفوي وخطف الجنود التي أنتجت اكبر صفقة تبادل في تاريخ الصراع عام ١٩٨٥م حيث أفرج عن أسرانا من سجون هذا الغاصب.

فانتمى لتلك الحركة التي لا تحكمها ايدلوجية متشددة كل الاطياف والالوان العربية والغربية ايضاً وانتمى اليها أحرار العالم.

اما بيروت فكانت بها ملاحم البطوله والفداء وكانت معركة اشقيف وطريق الداخله التى كبد بها المحتل خسائر شديدة في جنرالاته وباعترافهم هم.

خرج المقاتل الى تونس ولم يستكين فكانت عملية ديمونا وانتفاضة الحجارة في الداخل فانتجت السلطة الفلسطينية وما هي الا استراحة مقاتل حتى اشغل ابو عمار الارض من جديد فضرب في كل الاتجاهات فأخذ الاحتلال الصهيوني القرار باغتيال ابو عمار وفعلوا…..

هذه هي فتح التي نعشق ونحب ولا نريد الحديث بما حصل لنا بعد رحيل ابو عمار فنحن لسنا بخير
عاشت فتح ودامت ثورتنا وهاجه رغم أنف الحاقدين….
عاشت الذكرى

شاهد أيضاً

استشهاد الأسير ماهر سعسع في سجن “ريمونيم”

شفا – استشهد، اليوم الأربعاء، الأسير ماهر ذيب سعسع داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وسط حالة …