2:23 صباحًا / 21 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

توضيح من هيئة الوفاق الفلسطيني حول الإفطار الجماعي ورد على السيد / فروانه

شفا – في بيان وصل لـ شفا  من هيئة الوفاق الفلسطيني قالت فيه :: غزة – إن هيئة الوفاق الفلسطيني إذ تهنئ شعبنا كل شعبنا بشهر رمضان المبارك وقرب حلول عيد الفطر السعيد لتدعو الله سبحانه وتعالى أن يأتي العيد القادم وقد حقق الله أماني شعبنا بانجاز الوحدة الوطنية وتحقيق الوفاق والمصالحة انه على كل شيء قدير ، وإذ تشكر هيئة الوفاق جميع الإخوة والأخوات الذين لبوا دعوتنا أمس من قادة الفصائل جميعا الإسلامية منها والوطنية وأساتذة  الجامعات ورجال الإصلاح والمخاتير و الأسرى و المبعدين والكتاب والصحافيين وممثلي النقابات والأطر الشبابية والنسائية والعلماء ورجال الدين المسيحي… وغيرهم في إفطارها الجماعي تحت عنوان “من اجل فلسطين و تعزيز الوفاق الو طني نلتقي ” لتعبر عن أسفها الشديد للتشويش الإعلامي الفردي و اللغط الصحفي الذي قام به السيد/ عبد الناصر فروانه في بعض المواقع الالكترونية حول النقص في وجبات الطعام لقلة قليلة من الحضور مصحوبا بتحريض مؤسف على هيئة الوفاق ، وحيث انه طرح الأمر عبر وسائل الإعلام الأمر الذي يقتضي الرد عليه و تفنيد اتهاماته الشخصية الباطلة على النحو التالي:

1-أن الهيئة تحترم جميع ضيوفها الذين دعتهم لمأدبة إفطارها الجماعي وتقدرهم بصفاتهم الشخصية والاعتبارية على حد سواء باعتبارهم يمثلون سائر مكونات شعبنا وقد وجهت نحو أربعمائة دعوة فأعدت لهم خمسمائة وجبة ومائة وجبة احتياط لنتفاجئ بحضور نحو أكثر من ستمائة و أربعين شخص خلافا لحديث المصطفى ” إذا دعيتم فلبوا” وللأسف الشديد أن الزيادة التي تمت في الثلث أو الربع ساعة الأخيرة قبل الإفطار والسيد فروانه واحد منهم حيث لم يكن متسعا من الوقت للتصرف اتجاه ذلك ومعالجة الموقف خلال دقائق معدودات ، و بالتالي فان الادعاء من السيد فروانه بان مئات المدعوين الصائمين غادروا المكان دون إفطار شخصنة للأمر و مغالطة بائسة و غير مسئولة وخلافا للحقيقة ومن نسيج خيال المذكور الذي وقع تحت ردة فعل شخصية وانفعال ذاتي، كما أن ادعائه أن عشرات الطاولات فارغة لي عنق أخر للواقع إذ أن عدد الطاولات مجتمعة في داخل القاعة لا يزيد عن خمسين طاولة كلها كانت عامرة بالوجبات باستثناء من حضروا متأخرين وعددهم لا يتجاوز الأربعين شخص .

2-إن توجيه الاتهام لهيئة الوفاق الفلسطيني بأنهم يريدون من المدعوين المغادرة والانسحاب لا يستحق الرد فمن يدعو ضيوف لا يحرضهم على الانسحاب وهذا تناقض يعكس روح ثأرية للبطن على حساب عنوان اللقاء وسمو موضوعه فالناس تضحي بدمائها وأرواحها لا بصيامها فقط وان وجبات أعضاء الهيئة نفسها قدمت لضيوفهم ولم يتناولوا الافطار لتدارك ما يمكن تداركه من نقص بسيط تقديرا لهم .

3- إن الحكم الفردي و المتسرع للسيد فروانه بفشل الإفطار الجماعي لا يعكس إلا وجهه نظر فردية محكومة بموقف الأمعاء ولا تمثل إلا وجهه نظره الشخصية ونعتز بالمقابل بشهادة سائر الحضور الذين اثنوا على اللقاء وأهميته في تعزيز الوحدة الوطنية وانجاز المصالحة الوطنية و حسن الترتيب و تقدير الضيوف .

4- ورغم هذا الأمر ألقسري الخارج عن إرادتنا ولا يمس إلا نحو أربعين شخصا على أقصى تقدير فقط نعتذر من هؤلاء الإخوة الذين نكن لهم كل تقديرنا واحترامنا وقد قمنا بالاتصال بهم والاعتذار لهم ونستوعب غضبة السيد فروانه مطمئنين الجميع أن هيئة الوفاق ماضية في تبني ودعم مسير الوفاق الوطني ولقاء الجميع على كلمة سواء ولا تلتفت لأراجيف البعض وخطاب التحريض والتشكيك.     

ولله من وراء القصد

” هيئة الوفاق الفلسطيني “

شاهد أيضاً

مقتل شابين في حيفا ليرتفع عدد القتلى إلى 4 خلال 24 ساعة في الداخل

شفا – قُتل شابان، في وقت متأخر من مساء الجمعة، جراء إطلاق نار في زفاف …