4:20 مساءً / 19 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

البنك الدولي يكشف حصيلة أولية لخسائر انفجار مرفأ بيروت

شفا – كشف المدير الإقليمي للبنك الدولي في الشرق الأوسط ساروج كومار جا أن حجم الخسائر الأولية التي تسبب بها انفجار مرفأ بيروت في لبنان بلغت حوالى 8.1 مليار دولار.

وقال كومار جا بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون، إن البلاد ستحتاج إلى 2 مليار و200 مليون دولار كمرحلة أولى من أجل النهوض وإعادة الإعمار.

واستقبل عون وفدًا مشتركا من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، ظهر اليوم الإثنين في قصر بعبدا.

وقال عون إن لبنان سوف ينهض مجددًا من كبوته بدعم المجتمع الدولي، وإن الحكومة المقبلة سوف تركز على خطة للنهوض بهدف مواجهة تداعيات ما حصل خلال الأشهر الأخيرة.

وكان الرئيس الرئيس اللبناني، قد كلف سفير لبنان لدى برلين، مصطفى أديب، بتشكيل حكومة جديدة، بعدما نال تأييد تسعين نائبا خلال الاستشارات النيابية التي أجراها الثلاثاء.

وأعرب عون عن تقديره للجهود التي قام بها البنك الدولي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لدعم لبنان، سواء من خلال المساعدات الإنسانية والتقنية التي قدمت، أو عبر الخبرات التي أرسلت بعد الكارثة التي حلت بلبنان نتيجة الانفجار في مرفأ بيروت.

وقدم أعضاء الوفد الذي ضم إلى جانب كومار جا، سفير الاتحاد الأوروبي في لبنان رالف طراف، والمنسقة المقيمة للمساعدات الإنسانية للأمم المتحدة نجاة رشدي والخبير في البنك الدولي رجا ريهان إرشاد، التقرير الذي أعدوه حول الأضرار التي تسبب بها الانفجار في المرفأ وتضمن تقييما أوليا للأضرار، وسيتم تباعا تحديثه كلما توافرت معلومات إضافية.

وقال كومار جاه إن الخسائر الأولية تشمل أضرار البنى التحتية والخسائر التي تكبدتها الحركة الاقتصادية، لافتا إلى أن لبنان سيحتاج في مرحلة أولى تنتهي في كانون الأول ديسمبر 2021 إلى مبلغ مليارين و200 مليون دولار من أجل النهوض وإعادة الإعمار، إضافة إلى الانكماش الذي سيحصل في الاقتصاد الوطني

وحضر الاجتماع من الجانب اللبناني الوزير السابق سليم جريصاتي، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير والمستشارون العميد بولس مطر ورفيق شلالا وأسامة خشاب وميشيل فنيانوس.

شاهد أيضاً

مصر .. وزير الأوقاف يحذر من دعاة الفتنة والفوضى ويدعو للتصدي لهم بكل حسم

شفا – صرح د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بأن جماعات الفتنة والضلال لا تعرف …