2:17 مساءً / 18 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

صفقة العبودية بقلم : حافظ البرغوثي

صفقة العبودية بقلم : حافظ البرغوثي

التسريبات التي نشرتها صحيفة “اسرائيل اليوم” عن تفاصيل صفقة القرن تبدو وكأنها من عمل صبية مراهقين في السياسة استشاروا غلاة المستوطنين المتطرفين العنصريين عند صياغتها وأوغلوا في تفاصيل لا ضرورة لها قافزين عن اقامة دولة فلسطينية مستقلة بل اقترحوا مسمى جديدا هو فلسطين الجديدة بلا حول ولا قوة وقليل من الارض وبدون سيادة، بل تدفع اتاوة للاحتلال عن الاملاك الفلسطينية في القدس . اذا كان هذا جوهر الصفقة فهي افضل وصفة لتفجير المنطقة شعبيا .والأنكى من ذلك انها تهدد السلطة وحماس بمنع التمويل عنهما ومنع الدول الأخرى من التمويل ايضا، وكأنها تضع الفلسطينيين تحت طائلة التجويع والفقر ان لم يركعوا ويخضعوا للاحتلال المؤبد. فلا توجد في مثل هذه الخطة ان صحت واظنها صحيحة الى درجة كبيرة ما يمكن لأي عاقل ان يتعاطى معها وكأنها تريدنا ان نقدم انفسنا وارضنا عبيدا مشاعا للاحتلال وننفذ ما يقوله الحاخامات خلال محاضراتهم أمام طلابهم التي زعموا فيها أن اليهود هم «أسياد» والعرب «عبيد». ونشرت القناة التلفزيونية الاسرائيلية قبل فترة تسجيلاً صوتياً لرئيس الكلية الدينية لإتحاد احزاب اليمين الحاخام إليعازر كشتيئيل، يقول فيه لطلابه إن «أفضل شيء أن تكون عبداً ليهودي. وهم (العرب) فرحون بأنهم عبيد . ويبدو ان مهندسي صفقة القرن وهم كوشنر وغرينبلات و فريدمان من تلامذة هؤلاء الحاخامات العنصريين اعداء الانسانية والسلام ويقترحون علينا ان نكون عبيدا لهؤلاء الطارئين على الجغرافيا والتاريخ المتحللين من روح الاديان والانسانية .لم نكن عبيدا لأحد طوال تاريخنا ولن نخضع لغير الخالق، اما دعاة العبودية والتسيد فآمالهم الى التهلكة وإن الله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون.

شاهد أيضاً

اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال شمال القطاع وانباء عن ارتقاء عدد من الشهداء

شفا – أعلن الإعلام الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، أن الجيش، أحبط منذ قليل، محاولة تسلل …