7:39 صباحًا / 11 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

الأسير المريض يسري المصري يدخل عامه الـ 15 في سجون الاحتلال

شفا – دخل الأسير المريض “يسري عطية المصري” (33 عامًا) من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، يوم الجمعة، عامه الخامس عشر على التوالي وهو يعتبر من اخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال.

وقال مركز أسرى فلسطين للدراسات، بأنّ الاحتلال لا يزال يرفض اطلاق سراح الأسير المريض ” يسري المصري” رغم حالته الصعبة وقضائه لأكثر من ثلثي مدة الحكم في السجون، وفي كل الجلسات التي عقدت للنظر في طلب الإفراج المبكر عنه، لم تستمع المحكمة من محامي الأسير الذى ساق التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وضعه الصحي، انما اعتمدت على التقارير الكاذبة التي تقدمها ادارة السجون واطباء مستشفى الرملة ، والتي تصف حالته بالمستقرة، والغير مقلقة فتقوم برفض طلب الافراج عنه.

وأضاف المركز أنّ المصري يعتبر من اصعب واخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال كونه يعانى من انتشار السرطان في الكبد بشكل متقدم، اضافة الى اصابته بتضخم في الغدة الليمفاوية، وهذا فيه خطورة كبيرة على حياته، كما يعانى من تضخم في الغدة النخاعية في الدماغ، ويشكو من هزال ودوخة وصداع بشكل دائم، كما يعانى من مشكلة في القلب و الام في الصدر وضيق في التنفس ، واستمرار النزيف والالام من الأمعاء.

وأشار إلى ان الأسير “المصري ” اعتقل بتاريخ 9/6/2003 ، و يقضى حكما بالسجن لمدة 20 عاماً، امضى منها 14 عاماً متنقلا بين المستشفيات وعيادات السجون، ويتحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن اصابته بمرض السرطان ،حيث لم يكن يعانى من أمراض حين اعتقاله، بينما اصيب بمشاكل صحية بعد سنوات من اعتقاله، ورفض الاحتلال عرضه على طبيب مختص ، واجراء فحوصات خاصة وتحاليل مخبرية، مبكرة ، الى ان تبين بانه يعانى من مرض السرطان .

وجدد المركز مطالبته بضرورة اطلاق سراح الاسير المريض “المصري” نتيجة خطورة حالته ، وخاصة انه امضى اكثر من ثلثى محكوميته داخل السجون .

شاهد أيضاً

رئيس الكنيست : ذاهبون لانتخابات ثالثة لا محالة

شفا – أكد رئيس الكنيست، يولي إدلشتاين، أن إسرائيل ذاهبة إلى انتخابات ثالثة للكنيست لا …