8:02 صباحًا / 1 مارس، 2024
آخر الاخبار

إكليل غار على جبين الأرض بقلم آية مصطفى أبو سنينة

إكليل غار على جبين الأرض بقلم آية مصطفى أبو سنينة

عَلَمَتني الأَرضُ أَن أَحيَا عَلى نَبضِ الجِراح

عَلَمتني أَن أداري الدَمعَ فِي الحُزنِ

أُوارِي قَلبِيَ المَغدُورَ فِي عَصرِ الرِياح

عَلَمتني أَن أَرُدَ الصَاعَ صَاعَينِ

لِأَعداءِ الصَباح

فَانهَضي يَا سَواعِدُ

واعصفي يا رِعود

مَاتَ عَهدُ المَكائِبِ

حَانَ عَهدُ الخُلود

فَاعبروا يا أَماجِدَ

وَازحَفوا يَا جِنود

تَمَددي يَا صَواعق

لِأَناشيد الرَصاص

جَاءَ فَصلُ الزَنَادِق

جَاءَ وَقتُ الخَلاص

فَالقُدسُ عَلمتني أَن أَستَلَ سَيفيَ

لِأُدافِعَ عَن تِلالِ اللوزِ والزَيتون

ويَا قُدسُ أُدافِع

وَعَن الطِفلِ الفِلَسطِيني

فِالسِجنِ أُدافِع

وَعَنِ الأُمِ الَتي تَحتَضِنُ شَهيداً

تَبكِي عَلى رَاحَتيه

يَا فِلسطينُ أُدافِع

وَعَن وَقعِ جِموعِ الشُهداءِ

سَأُغني لِلدَمِ المَرصوصَ فِي دَربِ الكِفاح

سَلمَت يُمناكَ يَا مَن تُزفُ شَهيداً وَتَنشُرَ عَبقَ الأَفراح

وَميادينِ الفِدائي

إِنها أَرضي تُنادي

هِبوا إليها يا رِفاقي

وأَنا يَا أَرضَ الَأحرارِ لَبيتُ النِداء

وَمَنَحتُ الأَرضَ مِن روحي

أَزهارَ أُقاح

فَأَنا عَاشِقَةُ الأَرضِ

سَأَبقى رَغمَ أَنيابِ الجِراح

كُلُ مَا أَبغيه يا أُمي

أَن أصنع على وَطني عُرساً ويكونَ لِي مُباح

عَهداً يا وَطني وقسماً

سَأُعِيدُ الفَرَحَ المَأسُور

فِي القَلبِ عَلى لَحنِ السِلاح

شاهد أيضاً

دحلان : إلى متى تتخلّى الإنسانية عن ضميرها، وتترك شعبا أعزل يُقتل ويُذبح

شفا – تساءل قائد تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، محمد دحلان “ابو فادي”، إلى …