8:54 صباحًا / 14 أكتوبر، 2019
آخر الاخبار

عشرات المستوطنين والجنود يقتحمون الأقصى

الاقصى القدس مستوطنين هجوم

شفا-اقتحم العشرات من جنود الاحتلال بزيّهم العسكري ومستوطنون صباح الأربعاء المسجد الاقصى المبارك من جهة باب المغاربة.

وقالت “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث  أنهم في هذه الأثناء يقومون بجولات في أنحاء المسجد الاقصى المبارك، فيما يحاول افراد المستوطنين أداء صلوات يهودية داخل الاقصى.

وأشارت إلى أن ذلك يجري وسط حالة استنفار من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي الذين انتشروا بكثافة في مواقع متفرقة في المسجد الأقصى، في الوقت نفسه يرابط في المسجد العشرات من المصلين ومن طلاب “مشروع مساطب العلم في المسجد الاقصى” وسط حالة من التوتر المشحون.

ووصل عدد المقتحمين نحو 100 من الجنود والمستوطنين، ولفتت المؤسسة إلى أن هذه الاقتحامات تأتي وسط تصعيد الاقتحامات الاسرائيلية للمسجد الاقصى، خلال الأيام الأخيرة، خاصة من قبل فرق المخابرات الاسرائيلية.

ودعت “مؤسسة الأقصى” في بيانها الامة الاسلامية شعوبًا وحكومات القيام بمسؤولياتهم تجاه المسجد الاقصى والقدس الشريف، في ظل الاعتداءات والانتهاكات المتكررة على أولى القبلتين وعلى بيت المقدس.

في السياق، حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الأربعاء من استمرار الاقتحامات الإسرائيلية لباحات المسجد الأقصى المبارك، واستفزاز مشاعر المسلمين بأداء طقوس وشعائر يهودية تلمودية في ساحاته، مؤكدةً على حرمة المسجد المبارك بصفته مكان عبادة للمسلمين.

وقال الأمين العام للهيئة حنا عيسى إن هذه الممارسات والانتهاكات المتواصلة تشكل انتهاكاً صارخاً لحرية العبادة وحق ممارسة الشعائر الدينية أولاً، كما أنها تتناقض مع المادة 53 من بروتوكول جنيف الأول لسنة 1977، والمادة 8 فقرة “ب” من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية لسنة 1988 ثانياً.

وأضاف انها تعد انتهاكاً خطيراً للمادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لسنة 1948 والتي تنص على أنه “لكل شخص حق حرية الفكر والوجدان والدين”، كما وتتعارض مع المادة 18 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966 والتي تنص على: “لكل إنسان حق في حرية الفكر و الوجدان والدين…الخ.

وعدت الهيئة في بيانها استمرار الاقتحامات الاسرائيلية للمسجد الأقصى هو استهتار مطلق بمشاعر أكثر من مليار مسلم، خاصةً أن هذه الأعمال والانتهاكات تأتي في ظل تحضير مسير ات دولية عالمية لنصرة القدس والمسجد المبارك يوم الجمعة القادم الذي يوافق يوم الأرض.

واشادت الهيئة الإسلامية المسيحية بالمظاهرات والمسيرات المنوي إقامتها يوم الأرض الثلاثين من الشهر الجاري، داعيةً إلى تكثيف التأييد الدولي للقضية الفلسطينية ولمدينة القدس المحتلة، وفضح الجرائم والانتهاكات الإسرائيلية ضد المقدسيين والشعب الفلسطيني.

شاهد أيضاً

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب

سوريا ستكون مقبرة الديكتاتور التركي بقلم : يوسف أيوب كما كانت مصر دوماً مقبرة للغزاة، …