6:59 صباحًا / 24 مايو، 2024
آخر الاخبار

القصة القصيرة سكارليت ، بقلم : سهام السايح

القصة القصيرة سكارليت ، بقلم : سهام السايح

القصة القصيرة سكارليت ، بقلم : سهام السايح

(سكارليت)

جلس على مشارف الذبول بعدما بصق روحه (سكارليت)
كان عليه بصقها بعدما تأكد أنها كانت بحاجة إلى القليل منه فقط أو ربما كانت بحاجة إلى الحضور نفسه…لأن الثلج دائما ما كان يهطل من لهيب عينيها.. كماتأكد أن الصقيع أكل بقايا حنانها وذلك بسبب الكبرياء الذي كان يغمرها مع كل شهقة..


دائما ما كانت قساوتها تمنعه من ارتدائها… حان الوقت لينعي مفردات العشق القديمة ليكشف السر في مأساته، وكيف سيشفى من امرأة شفافة أكثر من الدمعة؟.
حدق بعينيه الثاقبتين ووجهها المتعرق ثم احتضن كرامته وذهب مع الريح.

Scarlet

.He sat on the verge of wilt after he spat out his soul
He had to spit it after he made sure that she needed only a little bit of him´-or-perhaps it needed the attendance itself, since the snow always went out from the flame of her eyes, he was also sure that frost devoured the remains
.of her tenderness due to the pride that immersed her at every grasp
Her cruelty always prevented him from putting her on …. It is time to mourn the old words of love, so that he could reveal the secret of his tragedy. But how could he recover from a woman who is more transparent than a tear?
.He stared with his piercing eyes and her sweaty face, then he held his dignity in his arms and went with the wind

Translated by Mariam Fadda, 2021

شاهد أيضاً

مستوطنون يهاجمون شاحنة محملة بالطحين جنوب نابلس

مستوطنون يهاجمون شاحنة محملة بالطحين جنوب نابلس

شفا – هاجم مستوطنون، اليوم ، شاحنة محملة بالطحين، قرب بلدة بيتا جنوب نابلس. وأفادت …