3:23 مساءً / 19 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

المحافظ طوباسي يحذر من جرائم الإحتلال بالاغوار

شفا – ادان محافظ طوباس والأغوار الشمالية مروان طوباسي ما تقوم به قوات الاحتلال من عمليات إخلاء للمواطنين وتفريغ الأغوار الشمالية من ساكنيها بحجج التدريبات العسكرية وقال طوباسي ” وقال طوباسي خلال تفقده مناطق الترحيل في الأغوار أن الاحتلال ومن خلال سياساته العنصرية التي أصبحت ترقى إلى شبهة جرائم حرب يهدف إلى ترحيل المواطنين من اراضيهم وتفريغ المنطقة من ساكنيها ” حيث تصاعدت وتيرة الانتهاكات الإسرائيلية في العام 2012 بنسبة 50 % مقارنة مع السنوات الماضية، مؤكدا على صمود وثبات المواطنين بأرضهم رغم تلك الاجراءات التعسفية وضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته لحماية شعبنا لتمكينه من البقاء” .

وكانت قوات الاحتلال قد اخطرت قبل ايام معدودة اهالي مناطق الرأس الأحمر والمالح والحمة والبرج والبقيعة بضرورة الرحيل وترك مساكنهم بحجة اجراء تدريبات عسكرية ضخمة في المنطقة ، مما يعني تشريد ما يزيد عن (75) عائلة يبلغ عدد أفرادها (600) فرد منهم (400) طفل تحت سن ال (16) في هذه الأحوال الجوية الصعبة.

وأضاف المحافظ طوباسي “انه ومنذ بداية العام 2012 واستمراراً لما تقوم به قوات الاحتلال من عمليات هدم وتدمير وترحيل للمواطنين، فقد سلمت منذ بداية هذا العام ما يزيد عن (310) إخطار تباينت ما بين الإخلاء ووقف العمل والهدم في حين أنها بلغت في العامين الماضيين معاً (312) إخطار، مما أدى إلى تشريد الكثير من العائلات وتركهم في العراء مخلفة وراءها دمارا كبيرا وصل إلى أكثر من 75 منشأة من بركسات وخيم للسكن وحظائر للأغنام وغيرها ، بالإضافة إلى إتلاف ما يزيد عن (1500) دونم من الأراضي الزراعية ومصادرة (120) دونم وما يقارب (30) جرار زراعي وصهريج للمياه، ومصادرة حوالي (200) رأس من الأغنام والأبقار وفرض غرامات مالية قدرت بحوالي ربع مليون شيكل من أجل استرداد ما تمت مصادرته.

وفند طوباسي ادعاءات الاحتلال وحججه الامنية الواهية بكون المنطقة عسكرية مغلقة وتقع تحت مرمى التدريبات العسكرية مشيرا إلى ان المواطنين يسكنون تلك المنطقة منذ عشرات السنين ويتعرضون لمضايقات مستمرة من اجل ترحيلهم منها مؤكدا ان تلك الاراضي تعود لمواطنين يملكون اوراق ثبوتيه مسجلة في دائرة الاراضي .

وأشار المحافظ طوباسي أن المحافظة على تتابع مع المواطنين بشكل مستمر ما يتعرضون له من اعتداءات في وعلى تواصل دائم وتنسيق مع المؤسسات الأهلية والدولية لدعمهم على الصمود والثبات على أرضهم في وجه ممارسات الاحتلال من خلال تقديم المساعدات الإغاثية الطارئة، حيث استطاعت الدائرة القانونية في المحافظة بالتنسيق مع المحامي المكلف من مجلس الوزراء الأستاذ توفيق جبارين بالإضافة إلى مركز القدس للمساعدة القانونية الحصول على حوالي (138) أمرا احترازيا لوقف التهديدات الإسرائيلية من هدم مساكن المواطنين وحظائر اغنامهم وإتلاف محاصيلهن الزراعية، من أجل التصدي للسياسة الاسرائيلية التي تستهدف الوجود الفلسطيني .

وناشد المحافظ طوباسي المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان بالتدخل والوقوف عند مسؤولياته للجم السياسة الاسرائيلية ووقف سياسة الهدم والترحيل مشيرا ان معظم سكان الاغوار الشمالية قد تعرضت مساكنهم وحظائر أغنامهم للهدم او اخطر بالرحيل اضافة الى استمرار سياسة مصادرة الاراضي والسيطرة على مصادر المياه حيث أن عدد المستوطنين والبالغ (10000) مستوطن موزعين على 8 تجمعات يستهلكون خمسة أضعاف ما يستهلكه سكان الأغوار الشمالية من المياه.

وأضاف المحافظ طوباسي أنه خلال الأسبوع القادم سيكون هناك برنامج لزيارات ميدانية لأغوار الشمالية من قبل المؤسسات الدولية المانحة وممثلي الدول المعتمدين لدى السلطة الوطنية من أجل الاطلاع عن كثب على الأوضاع التي يعيشها المواطنون وتحديد الاحتياجات والتنسيق من أجل وضع خطة طوارئ للتصدي لانتهاكات الاحتلال ومساعدة المواطنين بالسرعة الممكنة، مطالباً بأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته اتجاه ما يجري من جرائم بحق أبناء شعبنا بالأغوار والتدخل الفوري لدى حكومة الاحتلال لوقف مسلسل التهويد الجاري هنالك والمساعدة العاجلة لتنفيذ مشاريع حيوية في تلك المناطق تساهم في صمود المواطنين وتثبيتهم على أرضهم.

شاهد أيضاً

الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي على حقل الشيبة البترولي في السعودية

شفا – أدانت دولة الإمارات الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي …