3:25 مساءً / 19 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

“مفتاح” تختتم تدريباً لتوسيع دائرة الخبراء المحليين في مجال الموازنات

شفا – أنهت المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية- مفتاح، اليوم ورشة تدريبية خاصة لتوسيع دائرة الخبراء المحليين في مجال الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي، ومن خلال برنامج “مأسسة موازنة عامة مستجيبة للنوع الاجتماعي”، والذي تنفذه المؤسسة ضمن عمل دوائر الديمقراطية والحكم الصالح، وذلك بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UN Women.

وقالت د.ليلي فيضي المدير التنفيذي لمؤسسة مفتاح: “إن مفتاح تسعى من خلال هذا النشاط إلى توسيع دائرة الخبراء المحليين في مجال الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي، وذلك من خلال إضافة بعض المكتسبات المعرفية والأدوات التقنية للمدربين المحليين حول التدريبات المتعلقة بإعداد الموازنة المستجيبة للنوع الاجتماعي، بالاستناد إلى تجربة السلطة الوطنية في هذا المجال”.

واستهدف التدريب الذي استمر على مدار خمسة أيام مدربين متخصصين في مجال الاقتصاد والتنمية والنوع الاجتماعي وممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة وحيث هدفت الورشة التدريبية الخاصة إلى زيادة الكم المعرفي لدى أصحاب الاختصاص وتراكم القيمة المكتسبة بما يتعلق بالأدوات التدريبية حول إعداد الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي واستخداماتها كمدخل ووسيلة في اطر المساءلة والشفافية والحوكمة الرشيدة.، إضافة إلى الإطلاع على تجارب مأسسة النوع الاجتماعي في السياسات الاقتصادية والاجتماعية سواء الحكومية والعامة، والتي تعمل باتجاه تعزيز العدالة الاجتماعية المبنية على أساس الإنصاف والكفاءة في توزيع الإيرادات والإنفاق العام وعرض مأسسة سياسات النوع الاجتماعي كمدخل تنموي يتيح الفرص أمام الفئات المهشمة والأقل حظا ً خاصة النساء بالانخراط بالعملية التنموية . و تعزيز الدور الرقابي في مساءلة الحكومة وصناع القرار ،

وشمل التدريب الذي نفذه كل من الخبير الاقتصادي د.نصر عبد الكريم، والمتخصصة في قضايا الجندر الأستاذة رولا أبو دحو، شرحاً عن الموازنة المستجيبة للنوع الاجتماعي وأهميتها في إحداث تغيير جدي في الخدمات المقدمة على المستويين الحكومي والأهلي، والتخطيط والتحليل المبني على النوع الاجتماعي وآليات تحليل الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي، كما تطرق التدريب للسياسة المالية كأهم السياسات الاقتصادية للدولة، والموازنة العامة كأداة تنفيذية للسياسة المالية، وفسر العلاقة بين الموازنة العامة والتنمية، وتحدث عن موازنة النوع الاجتماعي كمدخل تنموي والتطورات المتعاقبة على مناهج إعداد الموازنة العامة، وأوضح التدريب كيف تختلف موازنة النوع الاجتماعي عن الموازنة التطويرية، كما جرى خلال التدريب نقاش للتجارب الدولية الرائدة على صعيد موازنة النوع الاجتماعي، وخرج المشاركون بإستخلاصات واستنتاجات حول موازنة النوع الاجتماعي وتحديات تطبيقها في الحالة الفلسطينية.

شاهد أيضاً

الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي على حقل الشيبة البترولي في السعودية

شفا – أدانت دولة الإمارات الاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له إحدى وحدات معمل للغاز الطبيعي …