1:42 صباحًا / 15 ديسمبر، 2019
آخر الاخبار

المؤتمر العام للألكسو يدعو الى مضاعفة دعم المشاريع التربوية والثقافية

شفا – دعا المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ” الكسو ” في دورته الواحدة والعشرون الى مضاعفة الدعم المقدم للمؤسسات التربوية والثقافية والعلمية الفلسطينية، وكذلك مشروعات التراث الثقافي في مدينة القدس لتمكين الشعب الفلسطيني من مواجهة اعتداءات الاحتلال الاسرائلي ضد المؤسسات الفلسطينية، وتمكين الفلسطينيين المقدسيين من الصمود داخل مدينة القدس, كما دعا الى حماية التراث الثقافي في القدس والحفاظ عليه، وعقد مهرجان ثقافي سنوي حول القدس.

جاء ذلك في البيان الختامي الصادر عن المؤتمر العام الذي انهى جلساته ظهر اليوم الاثنين.

وكان يحيي يخلف رئيس الوفد الفلسطيني المشارك في المؤتمر قد عرض صباح اليوم وثائق فلسطينية هامة تضمنت ما تتعرض له مدينة القدس ومؤسساتها من اعتداءات ممنهجة تستهدف التراث الثقافي والمراكز الثقافية والمؤسسات التعليمية في القدس، والتي ترمي الى القضاء على الهوية الثقافية العربية والاسلامية وتدمير تراثها الانساني على طريق تهويدها بالكامل من خلال مصادرة مساحات واسعة من اراضي القدس، وهدم المنازل والأحياء وبناء المستوطنات الاسرائيلية في احياء القدس العربية وذلك لتفريغ سكانها من المقدسيين وفرض الأمر الواقع الاحتلالي الاسرائيلي على مدينة القدس الشريف، واضاف يخلف ان الاحتلال الاسرائيلي يستمر في عملية الحفريات في مدينة القدس وتحت المسجد الأقصى ومحيطه.

وحذر يخلف من مغبة الاستمرار في الحفريات تحت المسجد الأقصى والتي ستؤدي في النهاية الى انهيار المسجد والأبنية القديمة في محيطه.

واشار الى قيام الحكومة الاسرائيلية بتغيير وتزوير وتحريف مضامين المناهج الفلسطينية المقرة من وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، ووضعت عليها اشارة وزارة المعارف الاسرائيلية، مما يؤدي الى العبث بالهوية الوطنية الفلسطينية والانتماء الوطني، وتجاوزا لجميع القوانين والمواثيق الدولية التي كفلت للشعب الفلسطيني حقه في الحصول على التعليم حسب ما يرتأيه مناسبا له ولأبنائه.

كما اشار الى النقص الحاد بالأبنية المدرسية المقدسية، وعدم ملائمة بعضها للتعلم فيها، وعدم وجود التجهيزات المخبرية والتعليمية المناسبة لهؤلاء الطلبة.

قال يخلف إن قطاع التعليم العالي في فلسطين لم يسلم من أذى الاحتلال وتأثيره على طلبته ومعلميه، ففي الوقت الذي حرصت فيه وزارة التعليم العالي على تطوير وتعزيز التعليم في الجامعات والمعاهد والتي وصل عدد الجامعات فيها الى 15 جامعة و16 كلية جامعية و19 كلية مجتمع متوسطة، تتوزع هذه المؤسسات بين حكومية وخاصة ووكالة غوث، فإن الاحتلال الاسرائيلي له التأثير الأكبر على عرقلة مسيرة التعليم العالي وذلك من خلال تقطيع اوصال المناطق والمدن في الضفة الغربية ، وفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية مما يعطل تواصل الجامعات والمعاهد والكليات بعضها ببعض، وقيام سلطات الاحتلال بالاعتقال اليومي لأعداد من الطلبة والمعلمين على الحواجز العسكرية المقامة بين المدن والقرى الفلسطينية، بالاضافة الى منع سلطات الاحتلال من استقدام هيئات تدريسية ذات كفاءات عالية سواء فلسطينية او عربية من خارج فلسطين، هذا بالاضافة الى النقص الحاد بالتجهيزات المخبرية والمعدات التعليمية والعلمية في هذه الجامعات.

وطالب يخلف المؤتمر العام بالعمل على حث المجموعة العربية بالتواصل والتنسيق بينها وبين لجنة التراث العالمي لدعم طلب فلسطين بتسجيل موقع بتير التراثي والطبيعي على لائحة التراث العالمي العام المقبل، والاستمرار بدعم مشروعات البنية التحتية والتراث الثقافي لمدينة القدس.

وعلى هامش انعقاد المؤتمر العام التقى يحي يخلف مع رئيس الجمهورية التونسية محمد المنصف المرزوقي واطلعه على آخر المستجدات في فلسطين، وبخاصة ما تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي من بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في القدس وغيرها من المناطق الفلسطينية، كما تناول اللقاء الظروف المالية والسياسية التي تعترض مسيرة السلطة الوطنية الفلسطينية.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. الغول : ادعاءات ” نظام أردوغان ” تصب في مصلحة النائب دحلان

شفا – أكد القيادي في تيار الإصلاح الديمقراطي، عادل الغول، أن قرار إدراج السلطات التركية …