2:03 مساءً / 20 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

بيان صادر عن قيادة 2005 لجنة الطوارئ

بيان صادر عن قيادة 2005 لجنة الطوارئ

شفا – اصدرت لجنة الطوارئ لتفريغات 2005بيان قالت فيه عن دعمها الكامل لمسيرة الانطلاقة لحركة فتح وطالبت كل تفريغات 2005 بالمشاركة في انطلاقة حركة فتح واليكم البيان : شعبنا الأبي أبناء الفتح الميامين نحييكم بتحية الثورة الفلسطينية الخالدة والتي لازالت تاريخا وواقعا نضاليا وكفاحيا لمسيرة النضال الوطني الفلسطيني، والتي انطلقت بعد أن التقت مجموعة من الأفكار والآراء في الخمسينيات من القرن الماضي لدراسة كيفية الخروج من مأزق الصمت والوصاية والتبعية، للانطلاق بإرادة وطنية فلسطينية يتجمع فيها خيرة أبناء فلسطين ومن حرصوا على قضيتها واستقلاليتها وإعادة القضية لأصحابها بعيدا عن كافة أشكال الهيمنة والسيطرة والاحتواء .
من منطلق فكر وطني تحرري وأهداف وطنية لإعادة ما سلب من حقوقنا وفق حسابات فلسطينية خالصة، ودون أي إسقاط للبعد العربي والإسلامي والدولي في إطار الجهد الوطني لتحديد موعد الانطلاق وبدء مسيرة الكفاح الوطني الفلسطيني

كانت عملية عيلبون الشرارة الأولى والبيان الأول لقوات العاصفة، وكانت البداية بثورة المستحيل في ظل القيود فكانت فتح برغم كافة المصاعب، ثورة كل الفلسطينيين الملتفة حول فتح الحركة والثورة داخل الوطن وخارجه .
أيها الثوار ونحن نترقب ونتابع آخر المجريات على الساحة الفلسطينية ونحن على أعتاب ذكرى الثورة الفلسطينية المعاصرة انطلاقة حركة فتح، وخصوصا ونحن نعيش الأجواء الوحدوية التي سادت الوسط الفلسطيني في الأيام الأخيرة، فكان لحركة فتح الموقف الأول بالسماح لإخوتنا في حركة حماس بالاحتفال بانطلاقتها أل 25 في جميع أنحاء مدن الضفة الفلسطينية تأكيدا منها على ضرورة وحدة الصف والموقف في ظل التداعيات السياسية والإقليمية الأخيرة، حيث أننا كأبناء حركة فتح قد رحبنا بهذا لموقف الوطني الذي اعطانا دفعة معنوية لإتمام المصالحة والقضاء على هذا الانقسام .
فما كان الانتصار العسكري الذي سطرته فصائل المقاومة الفلسطينية إلا من خلال بوابة الوحدة الوطنية والتلاحم الجماهيري والشعبي حول هذه اللوحة التي كانوا ينتظرونها منذ سنوات فامتزج الدم الفلسطيني ليعلن إنهاء الانقسام وترسيخ الوحدة الوطنية وإعلان الانتصار الأول، ليتوج هذا الانتصار العسكري بانتصارا سياسيا سطرته القيادة الفلسطينية الشرعية للشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة .

وبناء على ما تقدم فإننا في قيادة 2005 لجنة الطوارئ نعلن وبكل وضوح أننا سنحيي ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة فتح في تاريخها المحدد في ساحة الكتيبة وهذا حق لنا و لكل فلسطيني حر وغيور على وطنه وقضيته ولا يجوز لكائن من كان أن يمنعنا من إحياء هذه الذكرى الوطنية المعاصرة وندعو جميع جماهير شعبنا وأبناء حركة فتح وخاصة أبناء تعيينات 2005 الأبطال للزحف الفتحاوي نحو ارض الكتيبة لإحياء هذه الذكرى العزيزة .

وندعو جميع القوى الوطنية والإسلامية للوقوف عند مسؤولياتهم التاريخية والوطنية أمام حالة الرفض الغير مبرر والذي لا يخدم المصلحة الوطنية وإنهاء الانقسام الذي تمارسه داخلية غزة تجاه حركة عريقة وعملاقة لها تاريخها المشرف والذي يشهد له القاصي والداني ولكي لا تكون هذه العراقيل الشعرة التي تقسم ظهر البعير تجاه إعادة اللحمة الوطنية وإنهاء الانقسام، حيث أننا جادون ومقتنعون كل القناعة أننا لن نتراجع عن حقنا الوطني في احياء هذه الذكرى مهما كان الثمن ولذلك فإننا نهيب بجميع أبناء شعبنا الفلسطيني البطل وأبناء حركة فتح بالمشاركة الفاعلة والزحف نحو ساحة الكتيبة يوم 1/1/2013م القادم وليكن عرسا وطنيا عنوانه الدولة والانتصار وإنهاء الانقسام .

شاهد أيضاً

الرقب : على السلطة التحرك الفوري لتشكيل فريق قانوني لمقاضاة واشنطن على قراراتها

شفا – طالب أستاذ العلوم السياسية في جامعة القدس، الدكتور أيمن الرقب، السلطة الفلسطينية بالتحرك …