4:05 مساءً / 21 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الشبان المسيحية في الخليل تنفذ نشاطا تفريغيا للشابات ذوات الإعاقة

شفا – نفذ برنامج التأهيل في جمعية الشبان المسيحية في الخليل نشاطا تفاعليا و تعريغيا جماعيا لعدد كبير من الفتيات والشابات من ذوات الإعاقة الحركية اللواتي استفدن من خدمات البرنامج الشاملة خلال العام من جميع مناطق محافظة الخليل.

وذلك في قاعة فندق الخليل السياحي ( الأمانة ) وبحضور أكثر من خمسين مشاركة , وشملت الخدمات المقدمة للمنتفعات الاستفادة من الإرشاد النفسي والاجتماعي والأسري , والتأهيل التعليمي و الأكاديمي, وخدمات التشخيص للميول والقدرات المهنية , والتدريب المهني , والدمج والتشغيل في المؤسسات , والتشغيل الذاتي من خلال إقامة مشاريع تنموية صغير مدرة للدخل وسد الاحتياجات , و لموائمة المنزلية للبيوت غير المؤهلة ومناسبتها لاحتياجاتهن , والخدمات الطبية التكميلية و المساندة , حيث هدف النشاط إلى التفاعل الاجتماعي بين المشاركات من خلال نشاطات متنوعة للتعارف وتبادل التجارب والخبرات , وفعاليات التفريغ النفسي الانفعالي واكتساب مهارات في الاتصال الايجابي, والوعي بمفهوم الذات والاحتياجات والقدرات والإمكانيات الذاتية التي تمتلكها الفتاة , وتعزيز الثقة بالذات , وصيانة الانجازات التي تحققت على مستوى الذات والشخصية , و الأنشطة والفعاليات التعاونية والتفاعلية , وتماريين الصيانة النفسية , والفعاليات الخاصة بالتوعية والتعريف بقانون حقوق الأفراد من ذوي الإعاقة لاسيما المرأة والهادفة إلى الاندماج و التقليل من الفرو قات الاجتماعية في الاتجاهات والنظرة السلبية نحو ذوي الإعاقة والاستبعاد الاجتماعي . وجاء ذلك على شرف اليوم العالمي للإعاقة .

كما ركز النشاط على الانجازات التي تحققت من خلال التدخل المهني مع المشاركات وأسرهن وتقييم التجربة وأثر العمل في إحداث تغيير جدي ملموس وفروق ايجابية في حياة البشر, و التمكين على أساس النوع الاجتماعي , و التعريف بالاحتياجات الخاصة للأفراد المعوقين , وإبراز المشاكل والصعوبات والتحديات التي تواجه الأفراد من ذوي الإعاقة وطرق تغلبهم عليها , وإبراز الطاقات والقدرات لديهم , والتأكيد على أهمية الدمج للمعاقين في كافة مناحي الحياة مع غيرهم من غير المعاقين, والعمل على تحقيق العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص للجميع , والعمل على إلغاء فكرة الإقصاء والعزل والتهميش لهذه الفئة والتي تكون جزء مهم وكبير من شرائح المجتمع الفلسطيني . والتأكيد على أن الإعاقة لاتلغي الطاقة للفرد رغم الصعوبات والعقبات التي يواجهها .

وتناول النشاط الذي أداره طاقم أخصائيين التأهيل النفسي- الاجتماعي وفاء ديرية وفضة الدميري, فعاليات صيانة نفسية وتعامل مع الضغوطات , و التعرف على حقوق الأفراد من ذوي الإعاقة , من إبراز أهمية هذه الفئة , والتأكيد على حقوقها وضمان حياة كريمة وآمنة لهم مبنية على حقهم في الحياة دون تمييز أو استغلال, و إبراز دور الأفراد المعوقين في المجتمع ورفع مستوى الوعي الايجابي بقضايا الإعاقة .

وأكدت الأخصائيات بأن هذه النشاطات والفعاليات تأتي انسجاما مع فلسفة و سياسة الجمعية في الدفاع عن حق الأفراد من ذوي الإعاقة في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي والمناصرة لحقوقهم والمطالبة بدمجهم في مجتمعهم , وصيانة حقوقهم وضمان حياة كريمة لهم ولأسرهم . وتمكينهم من إعادة تأهيلهم نفسيا واجتماعيا وأسريا وأكاديميا ومهنيا , والعمل على إزالة كافة الصعوبات النفسية والاجتماعية والمادية والثقافية والبيئية التي تقف عائق أمام فرص دمجهم وتسهيل عملية الاندماج لهم . والمساهمة في تقليل مشكلة البطالة والفقر و الأمية للمعوقين في المجتمع , وذلك من خلال تحسين ظروفهم وإعادة دمجهم وتأهيلهم ضمن فلسفة التأهيل الشامل في المجتمع وتسهيل الموارد المحلية واستثمارها من فرص التعليم والتأهيل الطبي والتدريب المهني والتشغيل بما يتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم.

وفي نهاية النشاط عبرت المشاركات عن سعادتهم وسرورهم ورضاهن بالنشاط والفعاليات والخدمات التي تلقياها من البرنامج وقدمن شكرهن للجمعية والعاملين فيها على الخدمات التي تقدم لتأهيل الأفراد من ذوي الإعاقة.

والجدير ذكره بأن مشروع تدعيم قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة والذي تنفذه جمعية الشبان المسيحية – برنامج التأهيل في الضفة الغربية بالشراكة مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة ومؤسسة Ycare- بريطانيا وبتمويل من مؤسسة Dfid.

شاهد أيضاً

محمود عباس لإذاعة جيش الاحتلال : نتنياهو رفض لقائي عشرات المرات

شفا – اشتكى رئيس السلطة المنتهي ولايته محمود عباس من طريقة تعامل رئيس الوزراء الإسرائيلي …