1:35 صباحًا / 23 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

نادي الأسير: 71 حالة اعتقال خلال الأسبوع الجاري

شفا – وثق نادي الأسير الفلسطيني، (71) حالة اعتقال خلال الأسبوع الجاري (من 5 شباط/ فبراير 2017–9 شباط)، من الضفة الغربية، من بينهم سيدتان.

ووفق تقرير إحصائي صدر عن نادي الأسير اليوم الخميس، فقد أصدرت محاكم الاحتلال الإسرائيلي قرارات بحقّ، عدد من الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، كما أرجأت النظر في قضايا أخرى، وكانت أبرز هذه الأحكام: الحكم على الأسيرة الطفلة منار الشويكي بالسجن لمدة ست سنوات، والأسيرة نجوان عودة بالسجن الفعلي لمدة (18) شهرا وغرامة مالية بقيمة (100) ألف شيقل، كما حُكم على الأسيرة عبير التميمي بالسجن الفعلي لمدة (20) شهرا، وغرامة مالية بقيمة (6000) شيقل.

فيما أرجأت النظر في قضية الأسيرة الطفلة لمى البكري، والأسيرة أنسام شواهنة.

وقال التقرير: لقد أصدرت محاكم الاحتلال أحكاما بحق كل من: الأسير محمد هشام عليان، بالسجن الفعلي لمدة (42) شهرا وغرامة مالية بقيمة (2000) شيقل، والأسير إيهاب صبح حُكم عليه بالسجن الفعلي لمدة (22) شهرا، وغرامة مالية بقيمة (4000) شيقل.

وأضاف: كما حكم الاحتلال على الأسير إبراهيم حامد بالسجن الفعلي لمدة (20) شهرا، إضافة إلى غرامة مالية بقيمة (4000) شيقل، والأسير فارس أصلان لمدة (15) شهرا، وغرامة مالية بقيمة (3000) شيقل، والأسير زياد حنني بالسجن لـ(30 شهرا) وغرامة مالية بقيمة (4000 شيقل)، فيما صدرت حُكمين بحقّ الأسيرين محمد وضاح عوادة بالسجن لـ(20 شهرا) وغرامة بقيمة (6000 شيقل)، وبنفس المدة على الأسير يزن السايح، وغرامة بقيمة (2000 شيقل).

وفي شأن متصل، وثق نادي الأسير عددا لعائلات أسرى حرمهم الاحتلال، من زيارة أبنائهم في سجون الاحتلال، أبرزهم الأسير محمد عادل داوود وهو معتقل منذ (30) عاما ومحكوم بالسجن مدى الحياة، بالإضافة إلى الأسير محمد السعدة والمحكوم بالسجن (18) عاما ونصف العام وهو معتقل منذ عام 2005.

أسرى جرحى ومرضى

وقال التقرير: بعد إصابات بليغة تعرض لها الأسير عمر نذير ابو حسين، في الخامس والعشرين من يناير الماضي، على يد قوات الاحتلال، أثناء عملية اعتقاله، فقد استعاد وعيه وأصبح وضعه الصحي مستقرا، بعد عدة عمليات جراحية، خضع لها في مستشفى “تل هشومير” الإسرائيلي.

وتابع: أما الأسير المريض منتصر ابو عليا، فهو يعاني من إهمال طبي في سجون الاحتلال، منذ تاريخ اعتقاله قبل نحو أربع سنوات، ومؤخرا فقد من وزنه عشرة كغم، نتيجة معاناته من مشاكل في المريء، والمعدة، يُصاحب ذلك تقيؤ مستمر.

مضربون عن الطعام

وذكر بأن الأسير الصحفي محمد القيق من محافظة الخليل، شرع في السادس من شباط الجاري، بإضراب مفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري، وهذا الإضراب الثاني الذي يخوضه للسبب ذاته.

شاهد أيضاً

إصابة مسعفان بمواجهات عنيفة في العيزرية شرق القدس

شفا – أصيب مسعفان متطوعان في الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء اليوم الأحد، خلال مواجهات مع …