4:55 صباحًا / 26 مايو، 2024
آخر الاخبار

إسرائيل ترحّب بافتتاح أذربيجان سفارة لها في تل أبيب

شفا – رحّبت إسرائيل الأربعاء، بافتتاح أذربيجان سفارة لها في تل أبيب بعد 30 عاماً من العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين.

والتقى وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين نظيره الأذربيجاني جيهون بيراموف في القدس، قبل مراسم افتتاح السفارة في وقت لاحق الأربعاء.
وقال كوهين موجهاً كلامه لوزير خارجية أذربيجان: “تسرني استضافتك بمناسبة افتتاح سفارة أذربيجان في إسرائيل، وهي مناسبة مهمة لبلدينا وشعبينا”. وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك: “إن قرار فتح السفارة يعبر عن عمق العلاقات الاستراتيجية بين بلدينا، والتي نمت خلال السنوات الثلاثين الماضية”.
وأضاف: “نيابة عن الحكومة الإسرائيلية، فإنني أوجه الشكر إلى رئيس أذربيجان إلهام علييف على قيادته في اتخاذ القرار بافتتاح السفارة في إسرائيل”.

وأفاد بأنّ “أذربيجان هي شريك استراتيجي لإسرائيل، حيث نتعاون عن كثب في عدد كبير جداً من القضايا بما فيها الأمن الإقليمي والطاقة والسياحة”.

من جهته، ذكر بيراموف أنّ “إسرائيل كانت من أوائل الدول التي اعترفت باستقلال أذربيجان، وخلال السنوات الثلاثين الماضية كانت العلاقات بين البلدين قوية على أساس الحوار والفهم المتبادل ووصلت إلى مرحلة العلاقة الاستراتيجية، والعلاقات الشخصية بين قادة بلدينا لعبت دوراً مهماً”.

وأضاف: “الحوار السياسي رفيع المستوى والزيارات المتبادلة واللقاءات الثنائية وفي الأطر الدولية ساهمت في تعزيز هذه العلاقات، لقد افتتحنا مكاتب تجارة وسياحة في إسرائيل بالعام 2021”.

واستطرد: “في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قررت أذربيجان فتح سفارة في إسرائيل، هذه الخطوات تؤكد على الديناميكية النامية لشراكتنا التي دخلت مرحلة جديدة”. وأشار إلى “التعاون على المستوى الدبلوماسي والاقتصادي والأمني والعلاقات بين الشعبين إضافة إلى دور الجالية اليهودية في أذربيجان والجالية الأذربيجانية في إسرائيل”.

وأردف: “بحثنا سبل تعزيز التعاون الاقتصادي الذي له فرص واعدة”، لافتاً إلى أن “114 شركة إسرائيلية تعمل في أذربيجان في حين أن هناك طائرات مباشرة بين البلدين منذ العام 1993، ووقعت إسرائيل وأذربيجان عدداً من الاتفاقيات الثنائية في العديد من القطاعات”.

ولفت إلى أنّ “التعاون في مجال الطاقة هو لبنة مهمة في العلاقات بين البلدين”. وأوضح أن أذربيجان “تتطلع إلى زيادة التعاون في مجالات الصناعة المتفوقة والزراعة والمياه وتطوير العلاقات في مجالات العلوم والتعليم والثقافة والسياحة”، لافتاً إلى أنّ “هناك مشاريع واعدة في كل القطاعات”.

واستدرك: “نتابع عن كثب التطورات في المنطقة، وأذربيجان تدعو دائماً إلى إقامة السلام والأمن في المنطقة، ونؤمن بشدة بأن هذا سيسهم في ازدهار المنطقة بأكملها”.

شاهد أيضاً

مواجهة الأزمة المالية في فلسطين: تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني كحلول مستدامة بقلم : د. عماد سالم

مواجهة الأزمة المالية في فلسطين: تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني كحلول مستدامة بقلم : د. عماد سالم

مواجهة الأزمة المالية في فلسطين: تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني كحلول مستدامة بقلم: د. عماد …