2:14 مساءً / 25 يونيو، 2021
آخر الاخبار

الإفتاء: «زواج التجربة» دعاية رخيصة.. وانتظروا الحكم النهائى غدًا

شفا – أعلنت دار الإفتاء المصرية، أنها اطلعت على الأسئلة المتكاثرة الواردة إليها عبر مختلف منافذ الفتوى حول ما يُسَمَّى إعلاميا بمبادرة “زواج التجربة”، والتي تُعْنَى بزيادة الشروط والضوابط الخاصة في عقد الزواج، وإثباتها في عقد مدني منفصل عن وثيقة الزواج، والهدف من ذلك: إلزام الزوجين بعدم الانفصال في مدة أقصاها من ثلاث إلى خمس سنين، يكون الزوجان بعدها في حِلٍّ من أمرهما، إما باستمرار الزواج، أو الانفصال حال استحالة العشرة بينهما.

وأفادت “الإفتاء” بأن “هذه المبادرة بكافة تفاصيلها الواردة إلينا قَيْد الدراسة والبحث عبر عدةِ لجان مُنْبَثِقةٍ عن الدار، وذلك لدراسة هذه المبادرة بكافة جوانبها الشرعية والقانونية والاجتماعية؛ للوقوف على الرأي الصحيح الشرعي لها، وسوف نعلن ما تَوصَّلنا إليه فور انتهاء هذه اللجان من الدراسة والبحث”.

ونشرت “الإفتاء”، منذ قليل، جزءًا مما توصلت إليه لجان الدار التي شكلها فضيلة المفتي بشأن ما أُطلق عليه إعلاميا بزواج التجربة، عبر صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، مدونة: “انتظروا التفاصيل والأحكام الشرعية المتعلقة بهذا الأمر غدا صباحًا بإذن الله”.

وقالت إن ما يُسْمَّى إعلاميًّا بـ”زواج التجربة” مصطلح يحمل معاني سلبية دخيلة على قيم المجتمع المصري المتدين الذي يَأبى ما يخالف الشرع أو القيم الاجتماعية وتم استخدامه لتحقيق شهرة زائفة ودعاية رخيصة في الفضاء الإلكتروني.

وأهابت دار الإفتاء المصرية بجميع فئات المجتمع عدم الانسياق وراء دعوات حَدَاثة المصطلحات في عقد الزواج التي ازدادت في الآونة الأخيرة والتي يَكْمُن في طَيَّاتها حَبُّ الظهور والشُّهْرة وزعزعة القيم، مما يُحْدِث البلبلة في المجتمع، ويُؤثِّر سَلْبًا على معنى استقرار وتَماسك الأُسْرة التي حَرَص عليه ديننا الحنيف ورَعْته قوانين الدولة المصرية.

شاهد أيضاً

محلل إسرائيلي : حادثة مقتل “بنات” جاءت في “وقت سيء” للسلطة

شفا – قال المحلل والكاتب الإسرائيلي، في صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، اليؤور ليفي، صباح اليوم …