4:45 مساءً / 28 أكتوبر، 2021
آخر الاخبار

ليست هواية بقلم : فاطمة المزروعي

ليست هواية بقلم : فاطمة المزروعي

في جلسة مع البعض من الصديقات، وكنا خلالها نتحدث عن تنوع الهوايات والاهتمامات، فقالت إحداهن إن من هواياتها التسوق، وعند عودتي إلى المنزل أخذت أبحث بين المواقع العلمية والمقالات والدراسات عن مثل هذه الهواية، فخلصت إلى أنه لا توجد هواية التسوق، بل اسمها الحقيقي هو هوس التسوق، وهذا الهوس يعد من العادات التي تصيب الإنسان بمخاطر عديدة، من أبرزها البحث عن إرضاء النفس من خلال الشعور بالنشوة والسعادة الزائفة، عند عملية الشراء، وهي سعادة وهمية مؤقتة، وعلى المدى البعيد تؤذي المحيطين بك الذين يعتمدون عليك من خلال تدمير قدراتك المالية. وصدمني وجود «إدمان التسوق» في قائمة الأمراض النفسية، فقد أظهرت دراسة ألمانية أجريت في جامعة «هانفور» أن إدمان التسوق يعد مرضاً عقلياً يسمى باضطراب «BSD»، وقالت الدراسة التي نشرت في مجلة «الطب النفسي الشامل» إن واحداً من بين كل 20 شخصاً حول العالم يعاني من هذا النوع من الإدمان وجاءت نتائج هذه الدراسة بعد اختبار 122 حالة لمرضى «إدمان التسوق» واكتشفت أن لديهم نسبة كبيرة في معدل الإصابة بالقلق والاكتئاب. يمكن ملاحظة مثل هذه الحالة ما يعرف بـ«الجمعة السوداء» والتي تقدم فيها عروض تسويقية مخفضة على مختلف السلع، حيث يشتري الفرد منتجات لا يحتاجها فقط من أجل إشباع نشوة التسوق، فهو يقتني ما يعجبه وليس ما يحتاجه. وتبقى الإرادة هي العلاج لهذه العادة، ومن العوامل المساعدة التي تستطيع تطبيقها في مجمل حياتك سواء كنت مصاباً بهذا الإدمان أو لا، هي إزالة الأسباب والوسائل التي تؤدي إليها والاستماع إلى نصائح المقربين وعدم شراء منتج موجود لديك أو مشابه لمنتج اشتريته من قبل، وبالطبع لا تقع في فخ الشراء فلا تتسوق إلا للضرورة ولا تشتري إلا لحاجة.

شاهد أيضاً

القبض على عميل ساهم بقتل أربعة قادة من “فارس الليل” في نابلس

شفا – قررت النيابة العامة، توجيه الاتهام لـ ع.ر من نابلس، بتهمة الخيانة بدس الدسائس …