7:06 صباحًا / 20 أكتوبر، 2021
آخر الاخبار

وقفة في الخليل دعمًا وإسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام

شفا – شارك العشرات من أبناء شعبنا، ظهر اليوم الاثنين، في وقفة على دوار ابن رشد وسط مدينة الخليل، وذلك لإسناد ودعم للأسرى المضربين عن الطعام ورفضًا لسياسة القمع والتنكيل التي يتعرّضون لها في سجون الاحتلال.

ونظّم الوقفة نادي الأسير الفلسطيني، وهيئة شؤون الأسرى، ولجان أهالي الأسرى، حيث رفع المشاركين الأعلام الفلسطينية، وصورًا للأسرى المضربين عن الطعام.

وخلال الوقفة، أكَّد المنسق الإعلامي لنادي الأسير أمجد النجار، أنّ “الأسير كايد الفسفوس الموجود في سجن الرملة والمضرب عن الطعام منذ 82 يومًا يقبع في ظروف صعبة جدًا وفقد من وزنه أكثر من 50 كيلو، وتعرّض لعملية تنكيل على مدار فترة اضرابه”.

وبيّن النجار أيضًا أنّ “الأسير مقداد القواسمي موجود في مستشفى “كبلان” ووضعة الصحي صعب جدًا مضرب عن الطعام منذ 75 يومًا، والأسير هشام أبو هواش المضرب منذ 45 يومًا في عيادة سجن الرملة، وباقي المضربين من كافة المحافظات وضعهم الصحي يزداد صعوبةً يومًا بعد يوم”.

وطالب النجار “كافة مؤسسات العالم الحقوقية بالتدخّل لإنقاذ حياة الأسرى المضربين”، مُشددًا على أنّ “قرار سلطات الاحتلال بعدم تحديد اعتقالهم الاداري بمثابة الاعدام لهؤلاء الأسرى”.

من جهته، قال مدير هيئة شؤون الأسرى والمحررين ابراهيم نجاجرة، إنّ “الوقفة تأتي في ظل تردي أوضاع الاسرى الصحية”.

ولفت نجاجرة إلى “بيان صدر من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر يعبّر مدى الخطورة التي يعاني منها الأسرى والمخاطر التي تتهدد حياتهم، لذلك يجب أن يكون هنالك مردود ايجابي من قبل المؤسسات الدولية والحقوقية للضغط على سلطات الاحتلال من أجل الاستجابة لمطالب الأسرى المضربين عن الطعام وتحديد سقف للأفراج عنهم، وأن يحصلوا على جواب جوهري بخصوص الاعتقال الإداري”.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الاثنين، بأنّ ستة أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الصهيوني، وذلك رفضًا لاعتقالهم الإداري، وأقدمهم كايد الفسفوس، المضرب منذ 82 يومًا.

وأوضحت الهيئة أنّ الأسرى المضربين بالإضافة إلى الفسفوس، هم: مقداد القواسمة مضرب منذ 75 يومًا، وعلاء الأعرج منذ 57 يومًا، وهشام أبو هواش منذ 49 يومًا، ورايق بشارات منذ 44 يومًا، وشادي أبو عكر منذ 41 يومًا.

ويعاني الأسرى المضربون أوضاعًا صحية غاية في الصعوبة، ووضعهم يزداد سوءًا يومًا بعد يوم، حيث يعانون من نقص كمية الأملاح والسوائل بأجسادهم، والإعياء والإجهاد الشديدين، والصداع، بحسب الهيئة، فيما كانت محكمة “عوفر” العسكرية رفضت أمس الاستئناف المقدم من قبلها للطعن بقرار الاعتقال الإداري الصادر بحق الأسير كايد الفسفوس، الذي يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الثاني والثمانين.

شاهد أيضاً

محامية: المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في عهد السيسي

شفا – أكدت المحامية دينا المقدم، أن المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في عهد الرئيس …