8:02 مساءً / 22 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

وفد من حزب الشعب يجري لقاءات متعددة في استراليا

شفا – اكد الحزب الشيوعي الاسترالي دعمه للقضية الفلسطينية جاء ذلك خلال لقاء عددا من قيادة الحزب الشيوعي الاسترالي بشامخ بدرة مسؤول ملف الشباب والطلبة في حزب الشعب الفلسطيني وذلك في مقر الحزب في مدينة سيدني في استراليا وناقش تطورات القضية الفلسطينية بابعادها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والدولية.

واستعرض بدرة الاوضاع المعيشية التي يعاني منها الفلسطينيين, وتعرقل كافة الجهود الداعية للسلام في المنطقة من خلال ممارسات الاحتلال على الاراضي الفلسطينية من مصادرة الاراضي وضمها للمستوطنات واستحداث مستوطنات جديدة وجدار الفصل الذي اقامته اسرائيل داخل الاراضي الفلسطينية.

واكد بدرة على هدف الشعب الفلسطيني الذي يتمثل في إحقاق حقوقه الوطنية الثابتة في إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس على الاراضي الفلسطينية التي احتلتها إسرائيل في حرب حزيران 1967، وفقاً لقرارات الشرعية الدولية والتوصل إلى حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين وفق القرار 194 كما نصت عليه مبادرة السلام العربية التي قدمت رؤية الإجماع العربي والإسلامي لأسس إنهاء الصراع العربي– الإسرائيلي وتحقيق السلام الشامل والعادل الذي نتمسك به ونعمل لتحقيقه.

وأكد بدرة إن إنجاز هذا السلام المنشود يتطلب أيضاً الإفراج عن أسرى الحرية والمعتقلين السياسيين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية كافة وبدون إبطاء، داعيا كافة القوى الداعية للسلام في العالم لمساندة قضية الشعب الفلسطيني الاعزل في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي .. من خلال تعزيز المقاطعة الاكاديمية والثقافية والاقتصادية لاسرائيل كوسيلة ضغط لاجبار اسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية المترتبة عليها تجاه الفلسطينيين.

وفي نفس السياق التقى السفير الفلسطيني لدى استراليا عزت عبد الهادي وفدا من التحالف الاشتراكي الاسترالي حيث مثلهم بيتر فيرفاكس وكاثي فيرفاكس, ومثل حزب الشعب الفلسطيني شامخ بدرة مسئول ملف الشباب والطلبة . وذلك في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة الاسترالية كانبرا.

ورحب السفير عزت عبد الهادي سفير فلسطين لدى استراليا بالوفدين الاسترالي والفلسطيني، مؤكدا على متانة العلاقات الفلسطينية الاسترالية، منوها الى الدور الفاعل لحزب الشعب الفلسطيني في تعميق العلاقات الفلسطينية الدولية من خلال استثمار علاقاته الدولية في خدمة القضية الفلسطينية واستقطاب الرأي العام العالمي لمصلحة الفلسطينيين.

وتحدث السفير عبد الهادي عن النكبة التي حلت بالفلسطينيين منذ عام 1948، وانعكاساتها على الفلسطينيين، حتى انطلاق الانتفاضة الاولى وما واكبها من تاريخ حافل في المقاومة والنضال الى ان قرر الفلسطينيون الدخول في مفاوضات عملية السلام لإنجاح حل الدولة الفلسطينية المستقلة وفقاً للقوانين والشرعية الدولية.

واشاد السفير عبد الهادي بدعم ومساعدات المجتمع الدولي لتحقيق الدولة الفلسطينية، كما وأشاد مساهمة ودعم استراليا وزيادة مساعداتها للفلسطينين.

وقال إن بناء المستوطنات يتناقض مع معادلة “الأرض مقابل السلام” التي تقوم العملية السلمية في الشرق الأوسط برمّتها عليها، فالاستيطان لا يسعى إلا إلى تعزيز الأطماع الإقليمية الإسرائيلية من خلال استعمار المزيد من الأراضي الفلسطينية ومنع الفلسطينيين من إقامة دولتهم التي تتمتع بالقدرة على البقاء. إن هذا التناقض بين سياسات إسرائيل الفعلية على الأرض وبين انخراطها في عملية تفاوضية تراوح مكانها إن لم تتراجع إلى الوراء، فبعد أن سرقت إسرائيل المزيد من أراضينا وهدمت عددًا أكبر من منازل أبناء شعبنا على مدى السنوات التي تلت التوقيع على اتفاقيات أوسلو، خَيبَت آمال الفلسطينيين بالحرية وبالعيش بكرامة على أرضهم. إن السياسات التي تنتهجها إسرائيل لم تُفضِ إلى السلام، بل إلى المزيد من القيود والعراقيل والصعوبات التي فرضتها على المواطنين الفلسطينيين في جميع أرجاء الضفة الغربية. ولم تنفك إسرائيل توطّد احتلالها لقطاع غزة من خلال فرض الحصار الخانق عليه، وشنّ حرب ضروس ضد سكانه من المدنيين الأبرياء والتسبب بمعاناةٍ إنسانيةٍ لا توصف لهم.

وأوضح السفير عبد الهادي ان الفلسطينيين يقدمون دائماً خيارات بديلة وجديدة ويتخلون عن جزء كبير من حقوقهم من اجل الحلول وإنجاح مفاوضات عملية السلام، مشيراً الى ان الاسرائيليين يبتدعون مداخلات فكرية لاغراضهم الخاصة، لكي يوحوا بخلق عملية سلام، بينما هم في الواقع يسدون طريق السلام بينما يواصلون الهيمنة على الاراضي الفلسطينية ومدينة القدس بالقوة”.

ومن جهته عبر بيتر فيرفاكس ممثل التحالف الاشتراكي الاسترالي عن سعادته للقاء السفير الفلسطيني وممثل حزب الشعب الفلسطيني .. معتبرا انها ستكون حجر الاساس في انطلاق حملات جديدة لدعم القضية الفلسطينية خاصة في معركتها الدولية ” معركة الاعتراف بدولة فلسطين “.

واشار فيرفاكس بان للتحالف الاشتراكي انشطة مستمرة تجاه دعم القضايا الانسانية خاصة الفلسطينية من انشطة توعوية للشعب الاسترالي حول القضايا الساخنة في الشرق الاوسط واهمها الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، مؤكدا ان التحالف يدين ممارسات الاحتلال العنصرية تجاه الشعب الفلسطيني الاعزل، مؤكدا انهم دائما يدعمون الجهود الرامية للسلام في المنطقة.

شاهد أيضاً

إسرائيل تقرر فصل التيار الكهربائي عن رام الله والقدس وبيت لحم غداً

شفا – أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، عن نيتها قطع الكهرباء عن الفلسطينيين، …