1:22 صباحًا / 19 سبتمبر، 2019
آخر الاخبار

السباحة حزبون تحطم رقمها العالمي الاخير وتحقق مركزاً جيداً لفلسطين

شفا -حلت السباحة الفلسطينية سابين حزبون بالمركز الخامس في مجموعتها الرابعة في منافسات سباق 50 مترا حرة محققة الزمن 28.28، ومحطمة رقمها العالمي الأخير المسجل ببطولة العالم في شنغهاي بزمن 29.16 بفارق 50 جزءا من الثانية.

واشترك في منافسة السباحة حزبون في المجموعة الرابعة، سبع متسابقات من دول مختلفة لتحل السباحة ‘جويسي’ من مالاو بالمركز الأول على المجموعة محققة الزمن 27.74.

وبهذا الرقم تكون السباحة حزبون قد حلت في المركز 45 من أصل 73 متسابقة في الترتيب العام لسباق 50 مترا حرة.

وبعد الانتهاء من السباق عبرت السباحة حزبون عن فرحتها الكبيرة بالحصول على هذا الترتيب العالمي في المركز 45 في السباحة الحرة 50 مترا، بالإضافة لكسرها رقمها العالمي المسجل ببطولة العالم الأخيرة.

وأعربت عن شكرها لوالديها على تحقيق هذا الرقم العالمي الجديد، كما وجهت الشكر للجنة الأولمبية الفلسطينية على رعايتها وإرسالها للمعسكر التدريب في مدينة برشلونة لمدة عشرة أشهر متواصلة، وخصت بالشكر زملائها في فريق العمل الكاثوليكي في مدينة بيت لحم الذين ساندوها دائما وتمنوا لها الأفضل.

وقالت حزبون ‘اليوم هو أسعد يوم في حياتي.. فالحلم الذي كنت أحلم به يوميا تحقق ووصلت للرقم العالمي الذي توقعته من البداية وكنت أعلم أنني سأصل إليه بعد هذه المرحلة الطويلة من التدريب، وكنت آمل أن أحقق رقما أفضل على الترتيب العالمي وفي الزمن المسجل ولكن هذا ما كتبه الله لي، والحمد لله تمكنت من خفض زمني بثانية كاملة وهذا إنجاز بالنسبة لي أن أخفض الرقم بثانية في هذه المسافة السريعة والصعبة’.

من جانبه، عبر رئيس البعثة الأولمبية هاني الحلبي عن فرحته وسعادته الكبيرة لحصول السباحة حزبون على هذا الترتيب العالمي، ولكسرها رقمها العالمي وتحقيق رقما عالميا جديدا لفلسطين ولها، يمكنها من متابعة المشوار في المستقبل لحداثة سنها والتزامها العالي في التدريب.

وأكد الحلبي أن هذه النتيجة لم تأت من الفراغ، وإنما من خلال التدريب المستمر والمعسكر التدريبي الطويل الذي التحقت به سابين في اسبانيا من خلال اللجنة الاولمبية الفلسطينية.

وأضاف أن فلسطين تسير نحو تحقيق الأفضل وتحطيم الأرقام المسجلة باسمها في البطولات العالمية وحفر أرقام فلسطينية جديدة في أولمبياد لندن، الأمر الذي يدعي للفخر والاعتزاز بالفريق الفلسطيني الأولمبي المشارك في لندن لهذه الدورة.

يذكر أن حزبون تميزت بالتزامها العالي بتدريبات السبحة اليومية وبكميات الطعام التي تآكلها والأوقات المحددة للنوم منذ وصول البعثة إلى لندن، ولم تتأخر يوما عن التدريب لحرصها على تمثيل فلسطين خير تمثيل في هذه المشاركة التي أتت أكلها مع حزبون.

وفي سياق آخر، بحث رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية اللواء جبريل الرجوب مع نائب الأمين العام للأمم المتحدة الخاص بالسلام والرياضة والتنمية ‘ولي ليمكي’ في لندن، سبل التعاون وتطوير الرياضة الفلسطينية ما بين المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطينية واللجنة الأولمبية الفلسطينية والأمم المتحدة.

وجرى خلال اللقاء، بحث الآليات والطرق التي سيتم العمل عليها لتنمية العلاقة ما بين المجلس الأعلى للشباب والأمم المتحدة، بالإضافة لمناقشة بعض الفعاليات والنشاطات التي سيتم تنفيذا خلال الفترة المقبلة.

وأكد ليكي زيارته لفلسطين خلال الفترة المقبلة للإطلاع على آخر التطورات الرياضية الفلسطينية والمرافق الأخيرة التي تم إعدادها، بهدف الوقوف على النقاط والأفكار التي سيتم العمل على تطويرها ومتابعتها.

من جانبه، أكد اللواء الرجوب أن العلاقة التي تربط الرياضة الفلسطينية مع دائرة السلام والرياضة والتنمية في الأمم المتحدة هي علاقة متواصلة ومتجددة بهدف تطوير الرياضة الفلسطينية وإيجاد المصادر المالية والفنية لها من خلال الأمم المتحدة وعلاقاتها الدولية.

وأضاف أن الرياضة الفلسطينية تبحث في الفترة الحالية توقيع مجموعة كبيرة من الاتفاقيات ما بين اللجنة الأولمبية الفلسطينية واللجان الأولمبية العالمية والمؤسسات الرسمية التي تتبنى وترعى الرياضة العالمية، بهدف تطوير وتنمية الرياضة الفلسطينية وتحريك الماء الراكد في الاتحادات الفلسطينية غير الفاعلة، وبشكل خاص الاتحادات الفلسطينية الأولمبية التي لا يكون لها وجود ومشاركة فاعلة في الميدان.

شاهد أيضاً

الانتخابات الإسرائيلية وهزيمة نتنياهو بقلم : د. سفيان أبو زايدة

الانتخابات الإسرائيلية وهزيمة نتنياهو بقلم : د. سفيان أبو زايدة لم يكن هناك مفاجأت و …