11:34 صباحًا / 30 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

العجز خارج حدود الهمز واللمز ! بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

العجز خارج حدود الهمز واللمز ! بقلم : ثائر نوفل أبو عطيوي

يقول الكاتب المسرحي والمؤلف الايرلندي الشهير جورج برنارد شو،” إذا أعاد التاريخ نفسه سيظهر عجز الإنسان عن التعلم من التجارب” ، وهنا يتجلى طرح عجز الإنسان وفشله من عدم مقدرته على الاستفادة من التجارب السابقة ، في حال اعادة التاريخ نفسه لعجلة دوران جديدة لأحداث ومستجدات تتشابه في محتواها مع الزمن ويومنا الحاضر في مختلف تفاصيله.

ما لا شك به أن الواقع الفلسطيني بأكمله يعيش حالة من العجز الكلي، الذي يظهر واضحاً من خلال عدم قدرته على النهوض والتوازن ، التي جعلت منه عاجزاً على التماسك في اظهار الصورة الواقعية البعيدة عن الخطاب المنحاز للفئوية المناقضة لوحدة الهدف والتشابك، للحفاظ على راية الانتصار خفاقة في ادارة كل المعارك.

العجز والفشل من التعلم والاستفادة من تجارب وخبرات السابقين في الحالة الوطنية ، وادارة الواقع السياسي من أصحاب الشأن والاختصاص ، سواءً كانوا في اطار المواقع الرسمية أو الفصائلية ، سببه الأهم هو غياب القاسم المشترك للمرجعية السياسية في اطارها الوطني الموحد ، التي تجعل من نقاط الالتقاء بحاجة إلى اعجاز من أجل القدرة على التقدم والانجاز ، في ظل واقع العجز المنحاز للأفق الضيق في الرؤية والطرح وفشل الأداء في التعامل مع المواقف بثوبها السياسي الرزين، الذي لا بد أولاً أن يكون منحاز للرؤية الجماهيرية والأهداف الوطنية للقضية ،التي تعبر عن عمق الانتماء والهوية.

العجز واضح في الحالة الفلسطينية، والحل ليس سحرياً ولا يحتاج إلى معجزة ومعادلات رياضية من أجل انقاذ ما يمكن انقاذه على صعيد القضية، فكل ما يحتاجه الأمر نوايا سليمة وعقول وازنة وحكيمة ورؤية موحدة ملتزمة ومستقيمة ، حتى يكتب لها النجاح في احتضان تطلعات وامال شعبنا بعقول مستنيرة وقلوب رحيمة.

شاهد أيضاً

إسرائيل تعلن تشغيل ترددات الجيل الخامس 5G فائق السرعة في الانترنت

شفا – أعلنت الحكومة الاسرائيلية رسمياً، البدء في تقديم خدمة الجيل الخامس فائق السرعة 5G …