9:15 مساءً / 24 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

النائب أبو شمالة : في ذكرى النكبة شعبنا يحمل مرارة العديد من النكبات التي لا تقل ايلام عن نكبة التهجير

شفا – قال النائب ماجد أبو شمالة عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية تمر علينا الذكرى 72 للنكبة الفلسطينية بما تحمله من جراح وألام وعذابات مازال شعبنا يعيشها حتى الان ويغض العالم البصر عنها رغم ان شعبنا يرزح تحت أطول احتلال عرفه العصر الحديث مشددا على ان شعبنا رغم الألم الذي يعيشه لم ولن ينكسر وسيستمر بالتمسك بحقه في تقرير مصيره على ترابه الوطني رغم انف الاحتلال ومن يدعم طغيانه واعتداءه المتواصل على الشعب الفلسطيني.

وأضاف النائب أبو شمالة رغم اختلال موازين القوة في العالم وميل الكفة لصالح الاحتلال وحالة التردي التي تمر بها القضية الفلسطينية وانحصار الدعم العالمي بسبب الإدارة السيئة للقضية الا ان الشعب الفلسطيني حي وسيبقى متمسكا بإقامة الدولة والقدس العاصمة وحق العودة مؤكدا ان ما يمر به شعبنا هي كبوة سينهض منها بزوال مسبباتها وعلى راسها غياب قيادة تناسب طموحه واماله وقدرته على التضحية والعطاء.

واكد النائب أبو شمالة ان شعبنا يحيي ذكرى النكبة وهو يحمل في نفسه مع هذه الذكرى المؤلمة مرارة العديد من النكبات والخيبات التي لا تقل ايلام عن نكبة التهجير واحتلال قُراه ومدنه وأرضه وعلى رأس هذه النكبات هو استمرار الانقسام الفلسطيني والعجز أو عدم الرغبة في انهائه وما خلفه من آثار مدمرة وكارثية أصابت القضية الفلسطينية في مقتل أمام شعوب العالم وحكوماتها حتى العربية منها.

واستعرض النائب أبو شمالة الواقع الفلسطيني من تسارع الاستيطان ومحاولة تهويد القدس وضم الأراضي الفلسطينية بغطاء امريكي فيما عرف بصفقة القرن وما يعيشه شعبنا من فقر وحصار وحرمان من حقوقه الدستورية وهدم لمؤسساته والاستقواء والتغول على القانون والتفرد في قرراه ومصادرة حقه في اختيار ممثليه والفرض عليه سياسة الخيار الأوحد لافتا الى ان هذه كلها نكبات متلاحقة يعيشها شعبنا وتعيق طموحه في التحرر والنهوض لمواجهة هذا الواقع.
وختم النائب أبو شمالة في ذكرى النكبة ونحن نجتهد في احيائها من واجبنا ان نجتهد في التفكير لماذا نحن أصحاب أطول احتلال مازال مستمر وأين ذهبت إنجازات شعبنا التي دفع ثمنا لها دم وعرق آلاف من الشهداء والجرحى والأسرى ولماذا تراجعت قضيتنا في الوقت الذي كان يجب ان نراكم على الإنجازات التي تحققت سابقا.

شاهد أيضاً

هل يجوز ضرب الأبناء من أجل التربية؟.. الأزهر يجيب

شفا – علق مركز الأزهر الشريف للفتاوى الإلكترونية في مصر على مسألة ضرب الأبناء من …