9:25 مساءً / 28 مايو، 2020
آخر الاخبار

مهارة تجاوز هذه الأيام بقلم : فاطمة المزروعي

مهارة تجاوز هذه الأيام بقلم : فاطمة المزروعي

جوانب عديدة يجب التنبه لها في ظل هذه الغمة التي تعم العالم بأسره، بسبب ما أحدثه فيروس كورونا، من هذه الجوانب المهمة الأثر النفسي الذي سيولده، والتي ستبقى آثاره لفترة من الزمن، وهي متعددة ومتنوعة: هناك الحالات النفسية بسبب المخاوف والقلق من الإصابة بهذا المرض، وهناك الحالات النفسية التي يحاصرها القلق والضيق بسبب الحجر الصحي والحد من التنقلات، وهناك حالات تعتري البعض بسبب البُعد عن أسرهم أو عند عدم تمكنهم من زيارة والديهم أو عدم القدرة على ممارسة الحياة الاجتماعية التي تعودوا عليها، وغيرها الكثير من الجوانب من المؤكد أن تبقى آثارها النفسية.

الجانب الآخر في غاية من الأهمية، ويتمثل فيما سيولده الجلوس في المنزل والذي يعني تدني مساحة الحركة في الوقت الذي تمضيه في تناول الطعام، وهو ما يعني زيادة في الوزن، وهذه الزيادة طبيعية مع أجواء التوتر وتناول الطعام وعدم ممارسة الرياضة.

لذا من الأهمية أن نلمس تحركاً حتى وإن كان من خلال مبادرات تطوعية من الممارسين وأطباء النفس ودارسي العلوم النفسية ومعالجي السلوك، بالتوعوية وزيادة معارف الناس بهذه الأجواء التي نعيشها، وهي أجواء جديدة بكل ما تعني الكلمة، الكثير من الناس يحتاجون لزيادة حصيلتهم المعرفية في الطرق والمهارات في كيفية التغلب على هذه الأوقات وتجاوز هذه الجائحة.

ودون جهد في هذا المجال، سنجد أن زيادات الوزن قد أصبحت مرضية، ويصعب على الكثير العودة لما كانوا عليه قبل هذه الظروف، والخشية أن نجد زيادات في الأمراض التي في العادة ترافق زيادة الوزن والسمنة المرضية.

أتمنى أن نقوم بجهد استباقي يقوم على التوعية بكيفية ممارسة الرياضية في المنازل حتى وإن كانت المساحات محدودة، أيضاً نصائح نفسية في كيفية تجاوز هذه المحنة.

شاهد أيضاً

الصحة المصرية : تسجيل أعلى معدلات إصابة ووفاة بفيروس كورونا

شفا – أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الخميس، عن خروج 154 من المصابين بفيروس كورونا …