9:42 صباحًا / 29 سبتمبر، 2020
آخر الاخبار

الصحة بغزة: استطعنا حماية القطاع من جائحة كورونا

شفا – قالت وزارة الصحة في غزة مساء السبت إنها استطاعت بإمكانيات محدودة- بالتعاون مع الجهات الحكومية- حماية قطاع غزة من جائحة كورونا، مؤكدة أنها تراجع إجراءاتها يوميًا لتحصين المجتمع.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة خلال مؤتمر الإيجاز الحكومي إن وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية استضافت 3593 عائد الى القطاع داخل 27 مركز حجر صحي منذ منتصف مارس الماضي، منهم 55% مرضى، فيما أنهت حجر 1572 مستضافًا وفق سياستها المعتمدة.

وبيّن القدرة أن وزارة الصحة تتابع 2021 مستضافًا داخل مراكز الحجر الصحي، وجميعهم بحالة صحية جيدة، منهم 290 مريضًا في المستشفيات والمراكز الصحية.

وأوضح أن الفحوصات المخبرية التي أجراها المختبر المركزي لمستضافين وحالات اشتباه أمس وحتى اللحظة نتائجها سلبية، ولم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ولفت إلى أن الحالات الأربع المتبقية من إصابات فيروس كورونا في مستشفى العزل بمعبر رفح بوضع صحي مطمئن، والحالات التسع التي تعافت تتابع في مركز الحجر الصحي بالمعبر.

وأكد أن “وباء الحصار الإسرائيلي تسبب في قتل مئات المرضى ومازال يهدد حياة 2 مليون مواطن في قطاع غزة، يواجهون وباء كورونا بظروف صحية وإنسانية قاسية”.

وشدد القدرة على أن المجتمع الدولي ومؤسساته الاغاثية يتحملون المسؤولية الأخلاقية والإنسانية في دعم غزة بالأدوية والمستهلكات الطبية ومواد الفحص المخبري وأجهزة التنفس الصناعي وأسرّة العناية المركزة.

وذكر أن وزارة الصحة تتابع التزام مقدمي الخدمات الصحية بارتداء الكمامات في المرافق الصحية الحكومية وغير الحكومية، مؤكدًا “التزام جميع موظفي الحكومة بارتدائها”.

ولفت إلى أن المؤسسات الحكومية ذات العلاقة بدأت بحملة متابعة الالتزام بارتداء الكمامات في الأسواق والمحال التجارية والمطاعم وصالونات الحلاقة وأماكن تقديم الخدمة للجمهور.

وطالب القدرة المواطنين البقاء في البيوت، وارتداء الكمامة عند الاضطرار للتحرك، ثم غسل الأيدي والتباعد.

ونعت وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية الحاجة المقدسية نوال أبو الحمص من العيساوية؛ وضحايا جائحة كورونا في الداخل المحتل والشتات.

وفي السياق، طالب الجهات المعنية بتحمل مسؤولياتها في إنهاء سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى، وتوفير إجراءات الوقاية والعلاج لهم وخاصة مع تفشي وباء كورونا.

الهروب من الحجر

أما المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم فقال إنه “خلال إجراءات التفقد اليومي للمستضافين في مركز الحجر الصحي بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، صباح اليوم السبت، تبيّن هروب الشاب “أكرم مصباح طباسي” من المركز”.

وأضاف، خلال الإيجاز اليومي، “وعلى الفور باشرت الأجهزة الأمنية والشرطية عمليات البحث والتعقب إلى أن تم ضبطه بعد عدة ساعات، وإخضاعه للتحقيق”.

وأشار البزم إلى أنه خلال التحقيق الأولي تبين أن المواطن توجه إلى منزله، وخالط أفراد أسرته، بالإضافة إلى سائق السيارة الذي تم ضبطه برفقته، وهو أحد أقربائه.

وتابع “تم إغلاق الحي الذي يقطن فيه بمنطقة “بطن السمين” بمحافظة خانيونس بشكل كامل، ومنع الخروج والدخول من المنطقة”.

وذكر البزم أنه تم فرض الإغلاق على منزله، ووضع جميع سكانه في الحجر الصحي الاحترازي، واتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة معهم.

وأوضح أنه تم إخضاع 30 شخصًا للحجر الصحي ممن يشتبه بمخالطتهم للمواطن الهارب، سواء من داخل المنزل أو خارجه؛ “ولا يزال التحقيق والاستجواب معه مستمرًا؛ من أجل حصر دائرة المخالطين”.

وبيّن البزم أن الأطقم المختصة بوزارة الصحة أخذت عينة فحص من المواطن المذكور، وإحالتها إلى المختبر المركزي لإجراء الفحص اللازم؛ للتأكد من حالته الصحية.

وأكد أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه؛ لعدم التزامه بإجراءات الحجر القانوني، وتعريضه حياة المواطنين للخطر.

وذكر البزم أنه تم تشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في كيفية هروب المواطن المذكور من مركز الحجر، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذا الأمر.

ودعا أي مواطن خالط المواطن المذكور إلى الإبلاغ الفوري عبر الاتصال بالرقم الخاص بوزارة الصحة (103) أو العمليات المركزية بوزارة الداخلية (109)؛ حرصاً على سلامتهم وسلامة المجتمع.

شاهد أيضاً

الملك عبدالله والشيخ محمد بن زايد يبحثان هاتفياً العلاقات الأخوية بين البلدين

شفا – الاردن – بحث جلالة الملك عبدالله الثاني، مع سمو الشيخ محمد بن زايد …