10:59 مساءً / 21 يوليو، 2019
آخر الاخبار

شركات الحجر والرخام تناقش المعيقات أمام تنافسيتها في الأسواق العالمية

شفا -عقد في مدينة الخليل في مقر الغرفة التجارية الصناعية ورشة عمل بعنوان “آثار إصلاح بيئة الأعمال على تنافسية قطاع الحجر والرخام في الأسواق العالمية” شارك فيها عدد كبير من أصحاب الشركات الفلسطينية والمحاجر والمناشير إضافة إلى ممثلين عن اتحاد الحجر والرخام والغرفة التجارية والهيئات الأخرى ذات العلاقة ومن ضمنها ممثلين عن وزارة البيئة ووزارة الاقتصاد إلى جانب الجهة المنظمة مشروع Compete.

ورحب المهندس محمد غازي الحرباوي رئيس الغرفة التجارية الصناعية في الخليل بالمشاركين وأكد على أهمية هذا القطاع وعلى دوره الحيوي في دعم الاقتصاد الفلسطيني، في حين أشار نور الدين جرادات نائب رئيس مجلس الاتحاد ورئيس الهيئة الفرعية في الخليل إلى أهمية التعاون المشترك بين جميع الاطراف في دعم قطاع الحجر والرخام والدور التكاملي الذي يمارسه كل طرف بما في ذلك دور الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والتي مجدداً من خلال مشروع Compete تعمل على دعم تطور هذا القطاع وتنمية صادراته.

من جانبه أكد دنيس جاليجر مدير مشروع Compete على أهمية القطاع والذي يعتبر أحد القطاعات الاربعة التي يسعى المشروع إلى دعم تنميتها وتعزيز قدرتها التنافسية، وأوضح أن هدف هذه الورشة هو إشراك أصحاب المصلحة في تحديد المعيقات وفي إيجاد الحلول والسبل المناسبة للتغلب عليها وتعزيز تنافسيتها في الاسواق العالمية.

وأشار المهندس ماهر حشيش المدير التنفيذي لاتحاد صناعة الحجر والرخام أن انعقاد هذه الورشة في هذا الوقت هو على قدر كبير من الأهمية خاصة في ضوء وجود منافسة شرسة في الأسواق العالمية سواء من دول الجوار أو من الدول الأخر، مما يستدعي صياغة وبلورة التدخلات المناسبة الممكنة لتمكين هذا القطاع ولتعزيز قدرته التنافسية، وهذا ما تهدف إليه هذه الورشة تحديداً من خلالتحديد المشاكل والمعيقات التي تواجه الصناعة وللخروج بالتوصيات والتدخلات المطلوبة لمعالجة هذه المشاكل والعمل على تطوير هذا القطاع الصناعي.

وخلصت الورشة إلى تحديد وجدولة المعيقات حسب أولوياتها لوضع الخطط للتدخلات للتغلب عليها، ومن ضمن هذه التحديات ارتفاع تكلفة الكهرباء والوقود لهذه الصناعة التي تعتمد بشكل كبير على استهلاك الطاقة، إضافة إلى موضوع تصريف الروبة – وهي احدى المواد المترسبة الناتجة عن قص الحجر، حيث تم شرح الوسائل المتاحة لتحويل هذا المعيق إلى منتج ذو قيمة مضافة وجدوى اقتصادية. وقد تم تحديد عدد آخر من المعيقات سيعمل المشروع مع أصحاب المصلحة على متابعتها.وسيتم عقد ورشة اخرى لاستعراض النتائج والتوصيات ووضع الخطط المستقبلية لدعم هذا القطاع في الفترة التي تلي شهر رمضان.

جدير بالذكر أن مشروعCompeteهو أحد مشاريع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي تساهم في دعم القطاع الخاص الفلسطيني من خلال تعزيز القدرة التنافسية له في أربعة قطاعات اقتصادية محددة، هي قطاع الزراعة وقطاع الحجر والرخام وقطاع السياحة وقطاع تكنولوجيا المعلومات.

حيث يهدف المشروع إلى تنمية وزيادة حجم الصادرات في هذه القطاعات من خلال استحداث التقنيات وتشجيع تصنيع منتجات جديدة تساهم في زيادة فرص العمل والاستثمار ورفع مستوى جودة المنتج الفلسطيني مع زيادة القيمة مضافة له. ويعمل المشروع على البناء على الانجازات السابقة لمشاريع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي دعمت القطاع الخاص لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة في الأراضي الفلسطينية.

شاهد أيضاً

الاحتلال يحاصر وادي حمص في لقدس تمهيدا لهدم 100 شقة سكنية

شفا – اقتحمت قوات معززة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، حي وادي الحمص …