القائد محمد دحلان يضع خارطة طريق للخروج من الأزمة التي يشهدها قطاع غزة

تـــاريــــخ الـــنـــشــر ◄ الإثنين 25 مارس 2019 - 6:42 مساءً
القائد محمد دحلان يضع خارطة طريق للخروج من الأزمة التي يشهدها قطاع غزة

شفا – طالب القائد الفلسطيني البارز النائب في المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية محمد دحلان ” ابو فادي ” عضو اللجنه المركزية لحركة فتح وأبرز قادتها، جميع فصائل المجتمع الفلسطيني ، بالإرتقاء إلي مستوي التحديدات التي يواجهها أهلنا في قطاع غزة ، والإعتداءات المتكررة على أسرانا الأبطال بهدف إضعاف صمودهم الإسطوري الى جانب ما يعد ويطبخ في واشنطن من سيناريوهات سياسية تمس جوهر حقوقنا الوطنية الثابتة.

وقال النائب محمد دحلان عبر صفحته الرسمسة على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” اليوم الأثنين، في هذه اللحظات الحرجة، وفي ظل التحضيرات المتسارعة لعدوان إسرائيلي جديد على أهلنا فى قطاع غزة والإعتداءات المتكررة على أسرانا الأبطال بهدف إضعاف صمودهم الإسطوري الى جانب ما يعد ويطبخ في واشنطن من سيناريوهات سياسية تمس جوهر حقوقنا الوطنية الثابتة، فإنني أطالب الجميع بالإرتقاء الى مستوى التحديات القائمة والمتوقعة، فلا قدرة لنا على مواجهة القادم بصفوف ممزقة، ولا خيار لنا إلا المواجهة بصفوف قوية موحدة، وهو ما يستدعي تبني قيادة السلطة الفلسطينية نهجا مغايرا في إطار مسؤولياتها وواجباتها، نهج وطني يفتح الطريق أمام جهود إنهاء الإنقسام، يبدأ بتوفير كل مقومات وإحتياجات الصمود لأهلنا، و إلغاء كافة العقوبات المفروضة على قطاع غزة، وإعادة الرواتب والمعاشات والحقوق لأصحابها.

كما أن الوضع الراهن يستدعي من الجميع التخلي عن الذات لصالح الشعب، وعن الشخصي والحزبي لمصلحة الوطن، وإنطلاقا من كل ذلك، فإن علينا العمل بكل همة لكسر حلقة الإنقسام، و إعادة اللحمة إلى الجبهة الداخلية في قطاع غزة بفتح قنوات حوار وطني جدي يشمل الجميع وخاصة القوى الشبابية للتفاعل مع همومهم وأفكارهم، حوار مسؤول يبدأ بإطلاق سراح كل المعتقلين فورا، ويمهد لمواجهة العدوان المرتقب بصفوف متراصة كما عودتنا غزة طوال تاريخها الوطني العريق والمشرف.

رابط مختصر