9:45 صباحًا / 25 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

وقفة للجهاد الإسلامي تطالب بموقف جاد لوقف الاعتقال السياسي بالضفة

شفا – دعا ساسة ومسؤولون اليوم الخميس، إلى ضرورة العمل على اتخاذ موقف جاد لمطالبة السلطة الفلسطينية لوقف سياسة الاعتقال السياسي من قبل أجهزة أمن السلطة بالضفة المحتلة.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية، نظمتها حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، على إثر تصاعد الاعتقال السياسي من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة المحتلة.

واعتبر طلال أبو ظريفة القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في كلمة له ممثلاً عن القوى الوطنية والإسلامية، أن سياسة الاعتقال السياسي باتت خنجر في ظهر المقاومة والفصائل الفلسطينية.

وطالب أبو ظريفة أجهزة أمن السلطة بالعمل على إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ووقف الانتهاكات التي يتعرضون لها، ووقف سياسية ملاحقة رجال المقاومة في الضفة.

من جهته، أشاد مصعب البريم المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي، ببطولة المطارد أشرف نعالوة الذي وصفه بالمطارد للاحتلال وليس المطارد من قبله، داعياً السلطة للاستفادة من طاقة المقاومة في الضفة التي تواجه مشروع المستوطنين.

وشدد البريم على ضرورة الحفاظ على العلاقات المتينة لرجالات المقاومة، وخاصةً مع وجود شهداء في أجهزة أمن السلطة وفتح، كالشهداء حسين عبيات ورامي الكرمي، مطالباً بضرورة عدم الانقلاب على الذات الثورية الفلسطينية.

وأشار البريم إلى أن المقاومة الفلسطينية تتطور في الضفة المحتلة في مواجهة المستوطنين، وفي القدس لمواجهة تهويد القدس، واحتضانها للمقاومة الفلسطينية، مطالباً بوقف سياسة الاعتقال السياسي.

شاهد أيضاً

السلطة وأرجوحة القرار بقلم : طلال المصري

السلطة وأرجوحة القرار بقلم : طلال المصري تعودنا في كل بداية أزمة داخلية أو خارجية …