السينما تعود للسعودية.. ابتهاج عشاق “الفن السابع” والمخرجين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 1:43 صباحًا
السينما تعود للسعودية.. ابتهاج عشاق “الفن السابع” والمخرجين

شفا – أثار موافقة وزارة الثقافة والإعلام على إصدار تراخيص دور للسينما في السعودية، فرحة عشاق الفن السابع والمخرجين، بالإضافة إلى شركات دور العرض التي تتطلع لدخول سوق كبرى في الشرق الأوسط.
ووافق مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع برئاسة وزير الثقافة والإعلام، عواد بن صالح العواد، في جلسته اليوم الاثنين، على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي بالمملكة.
ومن المقرر البدء بمنح التراخيص بعد الانتهاء من إعداد اللوائح الخاصة بتنظيم العروض المرئية والمسموعة في الأماكن العامة، خلال مدة لا تتجاوز 90 يوماً.

وقال بن صالح العواد “الوزارة تسعى للارتقاء بالعمل الثقافي والإعلامي في إطار دعمها للأنشطة والفعاليات ونأمل أن تسهم هذه الخطوة في تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي عبر تطوير اقتصاد القطاع الثقافي والإعلامي ككل..”..

كما أعرب عن أمله في أن توفر هذه الخطوة “فرص وظيفية في مجالات جديدة للسعوديين وإمكانية تعليمهم وتدريبه ممن أجل اكتساب مهارات جديدة”.

وتعليقا على هذا القرار، قالت هيفاء المنصور، التي أخرجت فيلم “وجدة” أول فيلم روائي طويل يتم تصويره في المملكة عام 2012، “أشعر وكأننا سنعيش من جديدما كانت عليه مصر في الخمسينيات”، في إشارة إلى ازدهار صناعة السينما في مصر.

وتتطلع شركات دور السينما في المنطقة للسوق السعودية للاستفادة من إنفاق الشباب الذين يمثلون حوالي 70 في المئة من سكان المملكة.

وكانت الحكومة قالت إنها تتوقع فتح أكثر من 300 دار سينما بأكثر من ألفي شاشة عرض بحلول عام 2030.

ومن المتوقع أن تسهم صناعة السينما “بنحو أكثر من 90 مليار ريال (24 مليار دولار) في الناتج المحلي الإجمالي واستحداث أكثر من 30 ألف وظيفة دائمة إضافة إلى أكثر من130 ألف وظيفة مؤقتة بحلول عام 2030”.

رابط مختصر