نقابة موظفي غزة : قرار إرجاع “المستنكفين” انقلاب على خطوات المصالحة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 29 نوفمبر 2017 - 11:31 صباحًا
نقابة موظفي غزة : قرار إرجاع “المستنكفين” انقلاب على خطوات المصالحة

شفا – أكدت نقابة موظفي غزة، أن قرار حكومة الحمدالله، بإرجاع الموظفين “المستنكفين”، بمثابة انقلاب على خطوات المصالحة، وتمزيق للأوراق وقذفها في وجوه الجهات الراعية للمصالحة في مصر وجموع فصائل شعبنا الفلسطيني وحركاته الوطنية وجميع مكوناته.

ومنعت النقابة صباح اليوم الأربعاء، الموظفين الحكوميين المعينين قبل عام 2007، من ممارسة أعمالهم في الوزارات الحكومية في غزة، مؤكدةً أنها لن تسمح بتجاوز موظفي القطاع، وترفض أي إجراءات بهذا الخصوص قبل الاعتراف بحقوقهم كاملة.

وأعلنت النقابة، أنها أصدرت قرارا لمندوبيها في الوزارات والمؤسسات الحكومية بمنع أي موظف من موظفي السلطة القدامى من دخول الوزارات، موضحةً أن المنع سيستمر حتى يتم الاعتراف بشرعية موظفي غزة ودمجهم وتسكينهم وضمان أمنهم الوظيفي.

واعتبرت النقابة في بيانٍ لها، أن إصدار هذا القرار دون الرجوع لاتفاقات المصالحة، هو ضرب بعرض الحائط لأي بادرة وفاق، وهو تأكيد على النهج الإحلالي والإقصائي، وتكريس لحالة الانقسام والفراق.

وأشارت إلى أن عودة الموظفين القدامى هو من اختصاص اللجنة الإدارية القانونية بعد التئام كافة أعضائها في غزة والضفة المحتلة، وأن هذه العودة لن تتحقق إلا بعد دمج الموظفين وتسكينهم وتحقيق الأمان الوظيفي لهم.

وسادت حالة من الإرباك في عدد من مقار الوزارات الحكومية في قطاع غزة، صباح اليوم، بعد قرار الحكومة، حيث شهدت مقرات وزارات المالية والحكم المحلي والأوقاف في مدينة غزة احتشاد عشرات من الموظفين أمامها، في حين وقع إرباك مماثل في مجمع “أبو خضرة” الحكومي وسط المدينة.

رابط مختصر