6:18 صباحًا / 26 مايو، 2024
آخر الاخبار

النائب أحمد أبو حلبية يستعرض أبرز انتهاكات الاحتلال في مدينة القدس منذ بداية العام

شفا – استعرض رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني النائب أحمد أبو حلبية أبرز الانتهاكات الإسرائيلية في القدس للربع الأول من العام الحالي.

وذكر أبو حلبية خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، الانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك ومحيطه وهي كالتالي:

1- وصل عدد مقتحمي المسجد الأقصى المبارك خلال هذه الفترة إلى نحو (6920) ، بينهم (4565) مغتصباً صهيونياً ، و(1187) طالبًا صهيونياً ، و(518) عنصراً عسكريّاً وأمنياً صهيونياً – هذا طبعاً غير عناصر الشرطة الصهيونية الذين كانوا يقتحمون الأقصى يومياً لحماية هؤلاء المقتحمين الصهاينة – وقد وصل عدد المقتحمين خلال الأعياد اليهودية أو ما يسمّى بـعيد الفصح لوحده في شهر إبريل الماضي أكثر من (2373) مغتصباً صهيونياً .

2- افتتاح ما يسمى بـ”مطاهر الهيكل” (المغطس) بمنطقة القصور الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى جنوباً بمشاركة رئيس بلدية الاحتلال الصهيونية في القدس “نير بركات وعضو الكنيست الصهيونية الحاخام يهودا غليك”وعدد من قادة الأحزاب والـحاخامين.

3- مصادقة حكومة الاحتلال الصهيونية على مشروع منع رفع الأذان في المسجد الأقصى ومساجد القدس وغيرها من الساعة 11 ليلاً حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي .

4- زعم وزير الأمن الداخلي الصهيوني جلعاد أردان أن المسجد الأقصى هو جبل الهيكل وأنه المكان الأكثر قداسة للشعب اليهودي وفقط للشعب اليهودي .

5- محاصرة مدرسة ومسجد في مكان تجمع البدو المقدسيين في منطقة الخان الأحمر ببادية القدس .

6- إغلاق باب الأسباط ومنع طلاب وطالبات المدارس الشرعية من الوصول لمدارسهم في المسجد الأقصى .

7- الكشف عن مخطط وخرائط ورسومات وتصميمات هندسية تعدها جمعية إلعاد الاستيطانية بشكل شبه سري تهدف إلى تحويل مسار شبكة الأنفاق أسفل بلدة سلوان، من مقطع بركة عين سلوان وحتى منطقة أسفل ساحة البراق على مستويين من الحفريات على طول نحو 750 مترا في كل مستوى لتصل لأسفل مسجد الصخرة المشرفة .

8- قدم وزيران في حكومة الاحتلال الصهيونية مقترحاً لتأسيس صندوق “تراث جبل الهيكل” (أي المسجد الأقصى) لإقراره في وقت قريب ، وذلك رداً على قرار اليونسكو الصادر في شهر أكتوبر من عام 2016م الذي نص على أن المسجد الأقصى مكان مقدس خالص للمسلمين ولا علاقة لليهود به .

9- اعتقال (12) حارساً من حراس المسجد الأقصى للمدد مختلفة وإبعاد العديد منهم عن المسجد حتى لا يعترضوا المغتصبين الصهاينة الذين يدنسون حرمة المسجد وقدسيته ، وكذلك إبعاد المرابطين والمرابطات ومنع تواجدهم في الأقصى بعد صلاة العشاء.

وذكر أبو حلبية خلال المؤتمر الانتهاكات بحق مدينة القدس وأهلها وهي كالتالي:

أولاً : اعتقالات وإبعادات ومنع من السفر

1- اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من (141) مواطناً مقدسياً – بينهم (10) سيدات و(22) طفلًا وطفلة أقل من سنّ 18 سنة – بينهم أصغر أسير فلسطيني الطفل المقدسي شاكر الأشهب 12 عامًا.

2- أبعدت السلطات الصهيونية (19) مقدسياُ و (56) فلسطينياً عن القدس والمسجد الأقصى المبارك ،

3- تم تجديد منع سفر (3) مقدسيين لخارج فلسطين المحتلة ، ومن أشهرهم المرابطة في الأقصى خديجة خويص .

ثانياً : الشهداء

ارتقاء(4) شهداء من بلدات القدس ممن شاركوا في انتفاضة القدس وهم : الشهيد فادي القنبر من جبل المكبر والشهيد إبراهيم مطر 25 عاماً من جبل المكبر والشهيدة سهام نمر 49 عاماً من مخيم شعفاط والشهيد صهيب موسى مشاهرة 21 عاماً من بلدة الشيخ سعد ، وبذلك يرتفع عدد الشهداء المقدسيين منذ انتفاضة القدس إلى (64) شهيداً بينهم نساء وأطفال ، ولا تزال حكومة الاحتلال الصهيونية تحتجز جثامين عدد من الشهداء المقدسيين .

ثالثاً : نشر سرطان الاستيطان

1- طرحت بلدية الاحتلال الصهيونية في القدس عطاءات لبناء (3607) وحدة استيطانية في مغتصبات صهيونية في شرقي القدس .

2- أعلنت الحكومة الصهيونية عن مخطط لبناء (25000) وحدة استيطانية جديدة في المغتصبات الصهيونية شرقي القدس حتى عام 2020م .

3- إعلان بلدية الاحتلال الصهيونية في القدس عن مخطط لبناء (17) وحدة استيطانية في حي رأس العامود في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى التي ستعتبر حجر الأساس لإقامة بؤرة “معلوت دافيد” الاستيطانية في هذا الحي ، حيث سيصل عدد الوحدات الاستيطانية فيها إلى (104) وحدات .

4- تبحث لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال الصهيوني المصادقة على بناء (390) وحدة سكنية استيطانية في منطقة شعفاط وسط القدس – موزعة على النحو التالي : (170) وحدة في مغتصبة راموت شلومو و(220) وحدة في مغتصبة راموت وكذلك المصادقة على بناء كنيس يهودي وروضة أطفال في المنطقة نفسها .

5- بلدية الاحتلال في القدس شرعت في تنفيذ مخطط لبناء (1300) غرفة فندقية وتجارية في بلدة جبل المكبر .

6- أعلنت الحكومة الصهيونية عن مشروع لإقامة (12) مصنعاً جديداً في المنطقة الصناعية ببلدة قلنديا شمال القدس على مساحة (100) دونم ، كما أعلنت عن مخطط استيطاني جديد في مغتصبة معاليه ادوميم تحت إشراف وزارة المواصلات الصهيونية والذي سيقام على مساحة (100) دونم .

رابعاً : هدم منازل

1- نفذت سلطات الاحتلال في القدس أكثر من (40) عملية هدم لمنشآت سكنية وزراعية وحيوانية .

2- هدمت بلدية الاحتلال الصهيونية في القدس (65) وحدة سكنية ، كما أجبرت هذه البلدية 3 مواطنين مقدسيين بهدم منازلهم بأيديهم .

4- هددت سلطات الاحتلال بهدم (1600) منزلاً في القدس ، ووزعت نحو (85) أمر هدم في حي جبل المكبر.

وحيى أبو حلبية الأسرى في سجون الاحتلال، وفي مقدمتهم أسرى القدس وهم يخوضون معركة الأمعاء الخاوية مع هذا الاحتلال الغاشم لنيل حقوقهم منه .

ووجه التحية لأهلنا المقدسيين المرابطين في منازلهم وعلى أرضهم وفي المسجد الأقصى وعلى صمودهم البطولي في مواجهة العدوان المتواصل عليهم وعلى المسجد الأقصى وعلى أرضهم ومنازلهم نيابة عن الشعب الفلسطيني الصابر وعن الأمة، ودعاهم إلى الاستمرار في هذا الصمود والتحدي للاحتلال الصهيوني ومواجهة مخططاته الهادفة لتهويد المدينة المقدسة وطمس معالمها وآثارها الإسلامية والمسيحية .

وثمن قرارات منظمة اليونسكو المثبتة للحقوق الشرعية والأصيلة في المسجد الأقصى والقدس والتي كان آخرها القرار الصادر عن هذه المنظمة في شهر أكتوبر من العام الماضي 2016م الذي اعتبر المسجد الأقصى مكان مقدس خاص بالمسلمين ولا ارتباط لليهود فيه لا من قريب ولا من بعيد ، والقرار الأخير الذي يؤكد على أن مدينة القدس بشقيها الغربي والشرقي مدنية محتلة وأن أي إجراءات للعدو الصهيوني المحيل فيها تعد باطلة .

ودعا المجلس الأمن الدولي ومؤسسات منظمة الأمم المتحدة لإجبار الاحتلال للانصياع لقرارتها والتي منها القرار رقم 2334 الصادر مؤخراً والذي يعتبر أن الاستيطان الصهيوني في الأرض الفلسطينية المحتلة وبالأخص في القدس باطل ولا بد من وقفه لأنه يلتهم هذه الأرض المحتلة .

وطالب أبو حلبية الشعب الفلسطيني بشبابه وشيبه ونسائه وأطفاله بالاستمرار في مقاومة الاحتلال في القدس وفي الأرض الفلسطينية من خلال الاستمرار في انتفاضة القدس والاستمرار في مواجهة مخططات هذا الاحتلال الصهيوني الغاشم لنهب الأرض والاعتداء على المقدشات وخاصة على المسجد الأقصى المبارك .

شاهد أيضاً

مواجهة الأزمة المالية في فلسطين: تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني كحلول مستدامة بقلم : د. عماد سالم

مواجهة الأزمة المالية في فلسطين: تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني كحلول مستدامة بقلم : د. عماد سالم

مواجهة الأزمة المالية في فلسطين: تعزيز التعليم والتدريب المهني والتقني كحلول مستدامة بقلم: د. عماد …