10:20 مساءً / 13 نوفمبر، 2019
آخر الاخبار

الاحتلال يواصل حرمان اسير من رؤية عائلته

شفا – دخل الأسير إبراهيم عبد المنعم عرام “أبو بلال” (37 عاماً) من مخيم خانيونس جنوب قطاع غزة، اليوم عامه الخامس عشر في الأسر داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.
ويقبع الأسير إبراهيم عرام في سجن نفحة الصحراوي وحُرم من رؤية زوجته ونجله بلال سوى مرتين فيما حُرمت ابنته دنيا من رؤية أبيها منذ أن كانت في الرابعة من عمرها.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأسير إبراهيم عرام في 14/3/2003 وتعرض للتحقيق القاسي قبل ان تصدر محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن لمدة 24 عاماً بتهمة الانتماء لكتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والتخطيط لتنفيذ عملية في محيط مستوطنة كفار داروم المقامة بالقرب من حاجز المطاحن الذي كان يفصل وسط قطاع غزة عن جنوبه قبيل الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة في صيف 2005.
وعقب اعتقال إبراهيم، لم تكتف قوات الاحتلال باعتقاله والتحقيق القاسي معه، حتى صبت جرافات الحقد الإسرائيلية جام غضبها على منزل عائلته الكائن في محافظة رفح، وشتت عائلته وزوجته وولديه، إلا أن زوجته وولديه انتقلا لاحقا للسكن في ما يعرف بـ”الحي الياباني” غرب محافظة خانيونس جنوب القطاع.
ويشار إلى أن الأسير عرام الذي ينتمي للجبهة الديمقراطية ترعرع في صفوفها وكان مثالاً للرفيق المبادر والطليعي وأوكلت له العديد من المهام التنظيمية.

شاهد أيضاً

المقاومة الفلسطينية في غزة تواصل قصف المناطق الإسرائيلية في الجنوب

شفا – قصفت المقاومة الفلسطينية، منذ ساعات صباح اليوم الأربعاء، مستوطنات غلاف غزة وأخرى جنوب …