12:59 صباحًا / 21 يوليو، 2019
آخر الاخبار

وضع اهالي مخيم اشرف يزداد سوء

المجلس الوطنی للمقاومة الایرانیة

شفا -أصدرت أمانة المجلس الوطنی للمقاومة الایرانیة بیان لیبرتی – رقم 25 یوم 24 نیسان وفیما یلی نصه:

 

تعذيب وضغط ضد سكان ليبرتي بشحة المياه والتنصل من ربط مياه المخيم بشبكة الأنابيب وعلى نفقة السكان الخاصة

عملية النقل القسري للمجموعة الخامسة الى ليبرتي تؤزم حالة شحة المياه وهي مرفوضة اطلاقا

 

بينما يمضي 65 يوماً على نقل المجموعة الأولى من سكان أشرف الى ليبرتي فان مشكلة الماء ليست لم تحل فحسب وانما تأزمت بشكل متواصل مع ازدياد عدد المنتقلين الى المخيم والحكومة العراقية تستخدم فعلا منع وصول السكان الى المياه بمثابة آداة للتعذيب وممارسة الضغط والمضايقات عليهم.

المصدر الوحيد لتجهيز مخيم ليبرتي بالماء هو شمعة مياه تقع على بعد 12 كيلومتر عن المخيم. وأن هذه الشمعة هي مصدر تجهيز أهالي المنطقة وكذلك الشركات الموجودة في المطار والأجهزة الحكومية بالمياه  بحيث تتنظر صهاريج المياه في بعض الأحيان لمدة أربع ساعات في الطابور فضلا عن انتظارهم في  السيطرات عند الخروج والدخول الى ليبرتي لساعات أخرى. وفي معظم الأحيان تستغرق عملية ذهاب صهريج للماء الى الشمعة وعودته أكثر من 7 ساعات!

وحتى قبل انتقال المجموعة الرابعة، كان السكان بالكاد يحصلون على كمية المياه التي يحتاجون اليها لـ1200 شخص عبر العدد المحدود من الصهاريج التي نقلوها معهم وعن طريق الصهاريج التي تم تأجيرها الا أن القوات العراقية وفي كثير من الأحيان تمنع دخول الصهاريج التي تم تأجيرها وبالتالي فلم يصل حتى ذلك الحد الأدنى من المياه الى ليبرتي.

ومنذ يوم وصول 400 شخص في المجموعة الرابعة الى ليبرتي ، فالأزمة تفاقمت بحيث أصبح توزيع المياه على حصص وبات يعاني السكان من شحة بالغة من المياه في غسل الملابس والأمتعة.

ان نسبة الاستهلاك الفردي من المياه في العراق هي 400 لتر وفي أمريكا 600 لتر وفي استراليا 500 لتر وفي اوربا ونظراً الى كثرة الأمطار بمعدل 300 لتر. الا أن لجنة قمع أشرف حددت نسبة الاستهلاك الفردي في ليبرتي 200 لتر ولكن الماء الذي يتم توريده الى ليبرتي في أقصى حده وكمعدل يبلغ 170 لتر مع حساب جميع حالات الاستهلاك العام الذي يشمل المخبز ومعمل الثلج وغسل حاويات النفايات الكبيرة وسيارات نقل النفايات والتي لا تحسب على نسبة الاستهلاك الفردي. وبذلك فان الكمية الحقيقية المخصصة للفرد الواحد تبلغ أقل من 150 لتر أي ثلث الاستهلاك الفردي للماء في العراق.

لقد أثار سكان ليبرتي ومنذ دخولهم الى المخيم مشكلة شحة المياه وبشكل متواصل مع ممثلي الحكومة العراقية ويونامي والسفارة الأمريكية وقدموا حلولا عملية لمعالجتها وحتى عرضوا أن يدفعوا هم نفقات ذلك..ومن جملة الحلول لمعالجة هذه الأزمة ربط منظومة المياه الى الشبكة العامة لاسالة مياه المدينة التي تعبر من مسافة على بعد كيلومتر ونصف الكيلومتر من المخيم. ولكن ممثل الحكومة العراقية يتنصل من معالجة ذلك من خلال المماطلة والتسويف. الهدف واضح وهو ممارسة التعذيب وايذاء سكان ليبرتي.

وفي مثل هذه الظروف المضنية فان النقل القسري لخامس مجموعة من أشرف الى ليبرتي يؤزم الحالة أكثر ويجعلها غير قابلة للتحمل. فنقل أفراد جدد الى ليبرتي قبل معالجة المياه عمل لاانساني ولاقانوني واجرامي.

ان المقاومة الايرانية تلفت انتباه الأمين العام للأمم المتحده والمفوض العالي لشؤون اللاجئين والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وكذلك الحكومة الأمريكية الى الحالة المأساوية للمياه في ليبرتي وتطالب باتخاذ اجراء عاجل لحل قضية الماء وايقاف أي عملية نقل جديدة الى ليبرتي قبل ذلك.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الايرانية – باريس

شاهد أيضاً

ملادينوف : سلطة رام الله تقوم بخنق سكان قطاع غزة

شفا – قال نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، أن …