8:42 مساءً / 18 أغسطس، 2019
آخر الاخبار

مؤسسة برامج الطفولة تنظم يوم “فرح ومرح” للاطفال

شفا – اقامت مؤسسة برامج الطفولة والعمل الجماهيري في القدس، يوم “فرح ومرح” لقرابة 450 طفلا وطفلة من قرى شمال غرب القدس، وذلك في منتزه بلدة “بدّو”.

 

وقالت ليلى حمدان مركزة برنامج تدريب المربيات في قرى شمال غرب القدس، إن هذا النشاط يأتي لمناسبة يوم الطفل الفلسطيني، وتم خلاله اشراك قرابة 450 من الاطفال من 6 روضات المنضوية في اطار برنامج تدريب المربيات من قرى شمال غرب القدس، وذلك بهدف تفعيل الطفل بنشاطات مختلفة عما هو متبع في الروضات، وذلك للتفريغ من ضغوطهم كذلك تطوير شخصية الطفل من خلال النشاطات المنظمة خلال الفعالية.

 

وأشارت حمدان الى ان اللافت خلال النشاط هو تفعيل المعلمات انفسهن لهذا النشاط، إذ ان الاطفال لمسوا من خلال النشاط اسلوباً مختلفاً من معلماتهم عما هم معتادون عليه داخل الروضات.

 

وكان النشاط اشتمل على عدة فعاليات منها: الدهان بالفرشاة والألوان المائية، اللصق بالغراء، عمل لوحة خاصة خططت من قبل المربيات بعنوان (يوم الطفل الفلسطيني) وألصق عليها الاطفال ألوان العلم الفلسطيني، كذلك فعالية البراشوت بهدف تفريغ الضغط لدى الاطفال والتعبير بحرية من قبلهم، اضافة الى ارتدائهم ملابس مهرجين.

 

وأكدت سمر حمد مشرفة رياض الاطفال في ضواحي القدس في وزارة التربية والتعليم، أن الوزارة تهتم بشكل كبير في هذا القطاع – رياض الاطفال والروضات – وتتواصل مع جميع الوزارات ذات الصلة برياض الاطفال، لتوفير الأمن والسلامة وتلبية احتياجاته. مشيرة ان الوزارة تعمل جاهدة لوضع خطط مستقبلية من أجل تأمين كل احتياجات الرياض والقضاء على كل المعيقات التي تعترض هذا القطاع، كما تقوم في الوقت الحالي بتجهيز غرفتين في كل محافظة لإلحاق التمهيدي بالمدارس الاساسية الحكومية.

 

بدوره عبّر خالد خلف مدير مؤسسة برامج الطفولة في بدّو عن سعادته لأنجاح هذا النشاط، مشيرا الى انه كان يوما مميزا للجميع بخاصة المربيات اللواتي تفاعلن كثيرا مع ما تخلل النشاط من فعاليات.

 

وبيّن خلف ان الهدف من النشاط جمع الروضات المشاركة مع بعضهم بعضا لعمل نشاط مشترك في عملية تربوية، اضافة الى تنفيذ الاهجاف التي رصدتها كل روضة من الروضات المشاركة لهذا النشاط.

 

وأكد خلف أنه ولأول مرة يرى طلبة الروضات معلماتهم يتعاملن بأسلوب مختلف عما هو متعارف عليه في الروضات، بمعنى كسر الروتين اليومي في الروضات.

 

وشدد على ضرورة تكاتف جميع الجهات المعنية والمسؤولة في المجتمع للنهوض بواقع الاطفال واضافة جو من المرح والطمأنينة اليهم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها المجتمع الفلسطيني. وتوجه خلف بالشكر لجميع الجهات التي شاركت وساعدت في انجاح النشاط ومنها مجلس بدّو وأعضائه، الهلال الاحمر الفلسطيني، جمعية YMCA، والى جميع الروضات المشاركة في النشاط.

شاهد أيضاً

اندلاع حريق بمستوطنات غلاف غزة بفعل بالون حارق

شفا – اندلع حريق بعد ظهر اليوم الأحد في مستوطنات غلاف قطاع غزة بفعل بالون …